تبادل اتهامات بين سبورتنج ووزير داخلية البرتغال بسبب فوضى الاحتفال بالدوري

Sport


هاجم سبورتنج لشبونة وزير الداخلية البرتغالى إدواردو كابريتا متهماً إياه بـ”الجهل العميق”، بعدما حمّل النادى مسؤولية الفوضى التى وقعت أثناء الاحتفالات بتتويج الفريق بطلا لدورى الدرجة الأولى لكرة القدم فى مايو الماضي.

وتسببت الاحتفالات، التى خرجت عن السيطرة فى شوارع لشبونة، فى تجمهر الآلاف من المشجعين الذين لم يحافظوا على مسافة آمنة ولم يستخدموا الأقنعة وخرقوا القواعد الأخرى التى كانت سارية وقتها لمواجهة فيروس كورونا، مثل تناول المشروبات الكحولية فى الشوارع.

وأثارت تلك الأحداث الكثير من الانتقادات، ما أدى إلى فتح تحقيق قدم الوزير نتائجه أمس، الجمعة، واتهم سبورتنج بعدم التعاون مع السلطات لتوضيح سبب عدم إقامة الاحتفالات داخل الملعب، بين أمور أخرى.

ورداً على هذه الاتهامات، أصدر بطل الدورى البرتغالى بياناً قال فيه، إن “الجهل العميق من جانب الوزير حول الأحداث التى وقعت أمر مؤسف”، مؤكداً أن ما يقوله المسؤول “لا يمت للواقع بصلة“.

وأشار النادى إلى أن “الخطة التى تم تنفيذها للاحتفال باللقب كانت نتيجة مقترح تم مناقشته وقبوله والتخطيط له بين كافة الأطراف”، مبرزا بالإضافة إلى ذلك أنه كان هناك اجتماع مسبق قد عقد لمناقشة طريقة الاحتفال، بمشاركة مسؤولى مكتب وزير الداخلية نفسه.

ومع ذلك، يتناقض موقف سبورتنج مع موقف الوزارة، التى أكدت الجمعة أن طريقة الاحتفال تم الاتفاق عليها بين النادى ومجلس مدينة لشبونة، وأن هذين الطرفين تجاهلا توصيات شرطة الأمن العام التى نصحت بالاحتفال باللقب داخل الملعب.












بتاريخ:  2021-07-17

قراءه الخبر
شكرا لك

One thought on “تبادل اتهامات بين سبورتنج ووزير داخلية البرتغال بسبب فوضى الاحتفال بالدوري

اترك تعليقاً

Related Posts