الناجي الوحيد في 2027.. قصة الشاب الأسباني ستتحول إلى مسلسل

News
تعود هذه المقاطع إلى شاب يدعى “خافيير”، لديه حساب على “تيك توك”، يحمل عنوان “الناجي الوحيد في 2027″، وينشر خلاله فيديوهات لعالم خال من البشر، حيث نشر أول فيديو له في 13 فبراير الماضي، وظهر “خافيير” خلاله وهو يتجول بأحد الشوارع الخالية تمامًا من البشر، قائلاً: “أنا وحدي في مدينة فالنسيا الإسبانية، لا أحد في الشوارع، لا أحد في المراكز التجارية، لا أحد على الشواطئ ولا القوارب”.

نشر خافيير، على صفحته نحو 166 مقطع فيديو في أماكن مختلفة، يحاول من خلالها تقديم وثائق وإثبات بأنه يعيش بمفرده، وأن الزمن الذي يعيش فيه هو عام 2027م، وحصدت المقاطع الفيديو التي تم تصويرها في طرق وأماكن عامة دون بشر على نسبة مشاهدة عالية، وأصبح يتابعه نحو 5.6 مليون شخص، بينما وصل عدد من سجلوا إعجابهم بالصفحة إلى أكثر من 26 مليون شخص.

فيما نشرت وسائل إعلام إسبانية، منذ أيام قليلة، خبرا يؤكد أن إحدى شركات الإنتاج الفني ستحول قصة الشاب “خافيير” إلى مسلسل تليفزيوني يحمل نفس الاسم، حيث ذكر موقع “أوديو فيجوال 451” الإسباني، في تقرير عن قصة الناجي الوحيد في 2027م، أن شركة “بيتا سبين” للإنتاج الفني ستحول قصة “خافيير” إلى مسلسل.

وتعهدت “بيتا سبين” بتحويل تلك القصة إلى مسلسل، مشيرة إلى أنه سيحكي قصة شاب إسباني استيقظ داخل إحدى المستشفيات، ليجد نفسه الناجي الوحيد في العالم عام 2027م، وأن الساعات الرقمية وحسابات البريد الإلكتروني تؤكد ذلك التاريخ.

ووفقا للموقع، فإن الحبكة الدرامية للمسلسل ستدور حول اكتشاف كيف وصل الشاب إلى الواقع الموازي، في عام آخر غير الذي نعيش فيه، ولماذا؟، وما هي مهمته في ذلك العالم؟، وكيف يمكن أن يعود إلى العالم الحالي بمساعدة متابعيه؟.

وتقول شركة بيتا سبين: “إن قصة خافيير غريبة لا تصدق، ومغامرة وخيال علمي جذب إليه أنظار العالم بفضل الفيديوهات التي ينشرها”.

وفسّر الجمهور العربي والعالمي تصريح شركة “بيتا سبين” من وجهة نظر خاطئة، حيث ظنوا أن حساب “خافيير” على تيك توك ما هو إلا دعاية للمسلسل، ولكنه حديث مغلوط، حيث إن المسلسل هو الذي اقتبس قصة الشاب ليحولها إلى مسلسل وليس العكس، مما يعني أن لغز الشاب “خافيير” ما زال قائما، ولم يتم اكتشاف هويته بعد.

Related Posts