الناجي الوحيد.. رجل مجهول يثير الذعر عبر تيك توك في إسبانيا

News




الشيماء أحمد فاروق


نشر في:
الأحد 18 يوليه 2021 – 4:44 م
| آخر تحديث:
الأحد 18 يوليه 2021 – 4:51 م

ذات يوم استيقظ خافيير من أحلام مزعجة، ووجد نفسه في سرير مستشفى في فالنسيا بإسبانيا، عام 2027، ووجد نفسه بمفرده “آخر رجل على قيد الحياة” هذه هي الفكرة التي يحاول إسباني لم يكشف عن هويته نقلها من خلال صفحاته على تطبيقات تيك توك وانستجرام، تحت اسم “الناجي الوحيد”.

وبين مقاطع الفيديو التي تتناوب بين الشوارع والمؤسسات التجارية والشواطئ الفارغة، أن الشخص الذي أطلق على نفسه خافيير، يقوم تدريجيا ببناء الواقع الذي وجده في عام 2027 على حد قوله، حيث وجد كل شيء خالي من البشر تمامًا.

ويقول خافيير: “استيقظت وحدي في مستشفى في فالنسيا ولم أستطع تذكر اسمي أو من أين أتيت، فقررت الخروج إلى الشارع ولم يكن هناك أحد، كل شيء يشبه عام 2021 ولكن التاريخ والإلكترونيات تخبرني أننا في عام 2027″، بحسب موقع “نوتيكاس 7” الإسباني، ونشر الحساب أول فيديو له في 13 فبراير 2021.

وأثناء محاولته العثور على بعض بقايا النشاط البشري في الحياة التي يعيشها، يستفيد خافيير من توفر الموارد، دون تكلفة أو ملكية، إذ شارك المتابعين فيديوهات وهو يركب أغلى أنواع السيارات والدرجات النارية، كل شيء مكانه ولكن دون أي فرد.

ومن الواضح أن قصة “الانقراض البشري” بأكملها، والتي تأتي من شخص يشارك المحتوى من عام 2027 إلى عام 2021 ، لا تناسب العديد من مستخدمي الإنترنت، الذين يشككون في ما يرويه وينقسمون حول ما يقدمه هذا الرجل.

وانهالت الطلبات على خافيير للتأكد من صحة كلامه، أحدهم طلب منه سرقة سيارة شرطة أو التواجد داخل أحد الأقسام وطلبات بالتصوير في ميادين كبرى، وأحدهم شكك في رواية الرجل.

وقال إن هذه الفيديوهات تم تصويرها أثناء فترة الحظر والإغلاق التام.

وطرح المتابعون اسئلة كثيرة لم تتم الإجابة عليها، ومنها كيف توجد آثار أقدام على الرمال على الشاطئ؟.. وكيف توجد السفن على الماء إذا لم يكن هناك بشر؟ زلماذا السيارات نظيفة جدًا؟ ولماذا لم تتراكم الأتربة على الأسطح والسيارات والمحلات وتفسد الأطعمة في حالة غياب البشر ولكن الرجل لم يجب على أي منها.

Related Posts