الجمعة : 20 - يوليو - 2018 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

في الذكرى الـ41 لرحيل «كوكب الشرق»

هدم منزل «أم كلثوم» القديم بمسقط رأسها في الدقهلية... وإهمال المسئولين لإحياء ذكراها... وأقاربها يرون اللحظات الأخيرة لها

«أنساك دا كلام... أنساك يا سلام... اهو دا اللى مش ممكن أبدا... أبداً» كلمات غنتها كوكب الشرق، التي ذابت الأجيال المتعاقبة من العشاق في كلمات أغانيها فعرفوا منها معنى «الحب»، ويرددها اليوم الملايين في العالم العربي لها في ذكرى رحيلها الـ(41).

ولكن وبالرغم مما قدمته «أم كلثوم» من إبداع في الفن، تحدث عنه العالم أجمع، لتصبح «كوكب الشرق» أسطورة الغناء العربي، وأصبح أسمها مخلداً في التاريخ، إلا أن مسئولي محافظة الدقهلية تناسوا واجب تكريمها في مسقط رأسها حتى الآن.

ولدت «أم كلثوم»، في (4 مايو 1904م)، في قرية (طماي الزهايرة) التابعة لمركز السنبلاوين، في محافظة الدقهلية، ورحلت عن عالمنا في مثل هذا اليوم من عام (1975م).
وبعد وفاتها وبعد يأس ورثتها من وعود المسئولين بتحويل منزلها إلى متحف، هدموا البيت الذي ولدت ونشأت فيه في (طماي الزهايرة) بالسنبلاوين.

فقال «خالد سمير رضوان» ابن عم أم كلثوم وأحد ورثة منزلها: «قامت الفنانة صابرين بتصوير بعض المشاهد في مسلسل أم كلثوم في هذا المنزل، ووعدنا المسئولون بتعويضنا بمكان آخر لنعيش فيه وتحويل منزلها إلى مكان أثري»

وأضاف :«أنا عامل باليومية وكنت أتمنى أخلد ذكراها بالبقاء على المنزل، لكن لم أستطع شراء مكان آخر، ولو كان أحداً من المسئولين وفروا لنا منزلا بسيطاً آخر كنا وافقنا لكنهم عرضوا علينا تحويل المنزل إلى مكان أثري لتخليد ذكراها، ولم ينفذوا ذلك فقمنا بهدمه وبنائه مرة أخرى لنعيش فيه».


والتقت «بوابة الدقهلية»، بـ «بثينة»، أحد أقارب كوكب الشرق«أم كلثوم»؛ والتي عاشت معها لمدة (12) عاما في منزلها بالقاهرة .

وقالت بثينة :«أم كلثوم عمتي وعشت معاها 12 سنه في القاهرة، وكانت بتربي ابني عادل وعشت معها أيام لا تنسى من التاريخ»، مضيفة:« لم يهتم المسئولين في محافظة الدقهلية بتخليد ذكراها بعد وفاتها في مسقط رأسها في قريتها أو عمل متحفا لوضع محتويتها القديمة فيه».

وروت «بثينة» اللحظات الأخيرة لسيدة الغناء العربي قائلة :« كانت في آخر ساعتها لا تتحدث كثيراً، وفي منتصف ليل الخميس شعرت بالتعب فنقلها الأطباء إلى المستشفى لتتوفى في (3 فبراير 1975م)، ويُصدم العالم العربي أجمع بالخبر».
وأكدت قريبة كوكب الشرق على أنها تمتلك عدد كبير من محتويات أم كلثوم وتنتظر المسئولين بالوفاء بعهدهم وعمل متحفاً لتكريم ذكراها في محافظتها، لتضع هذه المقتنيات فيه.





 تعليقات الزوار

اقرأ ايضا

أهم الأخبار

الدليل التجارى

المزيد

test

السيارات

أبو يوسف للحلويات

محلات متنوعة

شركة سوا4

تصميم و برمجة

الأخبار و المقالات


بوابة الدقهلية على الفيس بوك