الأربعاء : 22 - أغسطس - 2018 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

بالفيديو| الإهمال يقضي على حياة شاب من المنصورة في لبنان

لقي «مينا أشرف وديع»، أحد شباب مدينة المنصورة، في محافظة الدقهلية، مصرعه، في غرقاً في حادث مأسوي في لبنان، يوم السبت الماضي (23 يناير الجاري)، بسبب الإهمال، والتباطؤ في عملية إنقاذه.

 

وكان «وديع»، البالغ من العمر (25) سنة، ويعمل مشرف مبيعات في شركة «ايديتا» للصناعات الغذائية، في رحلة سياحية، تابعة لشركة «ايديتا» السياحية، وأثناء زيارته لمغارة «جعيتا»، سقط في المياه الجارفة، التي جرفته، ومع إهمال مسئولي الإنقاذ في المغارة، وتباطؤهم إلى أن جاءت قوات الدفاع المدني، بعد ساعة لقي حتفه، على حسب رواية «مريم أنطون»، منظمة الرحلة السياحية، والتي طالب بالتحقيق مع مسئولي المغارة وغلقها، وتعويض ذويه، مضيفة «مش عاوزة أسمع كلمة جعيتا دي تاني... ده إهمال... مكنش في سيكيورتي ولا حبال ولا حد يقوله خلي بالك»، متابعة «بطالب بجعيتا دي تتقفل».

 

ومن جانبه قال «نبيل حداد»، مدير الشركة المشرفة على المغارة، إن السبب في الحادث هو عدم التزام الوفد السياحي المصري بالتعليمات وحدث تدافع أدى لسقوطه في المياه، وأن الحادث قضاء وقدر، وهو ما نفته شهادة الشهود، والفيديوهات المسجلة للحظة وقوع الشاب في المياه، ما دعا السلطات اللبنانية لتوقيف «حداد»، للتحقيق معه.


وأوضح «محمد بدر الدين زايد»، السفير المصري في بيروت، لبرنامج «حكي جالس»، إن عند مقابلته للوفد السياحي، أجمعوا جميعاً على ما قالته منسقة الحملة، وهو يثق في حكم القضاء اللبناني، والجهات اللبنانية الرسمية، التي لن تتجاهل كل النقاط الواضحة في الحادث، مضيفاً أن للقضية عدة أبعاد أهمها هو عدم وجود مسعفين في المغارة، لإسعاف المصابين في أية حوادث، كما هو متعارف عليه في جميع شواطئ العالم.

 

وشيعت جنازة «مينا»، اليوم الثلاثاء، في المنصورة، بعدما وصل جثمانه، في كنيسة الأنبا بولا والأنبا أنطونيوس، ويقام عزاه يوم الجمعة المقبلة.




 الكلمات المتعلقة

 تعليقات الزوار

اقرأ ايضا

أهم الأخبار

الدليل التجارى

المزيد

test

السيارات

أبو يوسف للحلويات

محلات متنوعة

شركة سوا4

تصميم و برمجة

الأخبار و المقالات


بوابة الدقهلية على الفيس بوك