الخميس : 19 - يوليو - 2018 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

في الذكرى الخامسة للثورة..البرامج الساخرة أقصى ما حققته 25 يناير

لا تأتي الثورات في البلدان هباءً، وإن أتت تترك في النفوس انطباعات وتأثيرات لا حصر لها، وهذا ما تركته ثورة يناير في نفوس المصريين، ولكن أكثر ما رسخته الثورة المصرية هي السخرية من الواقع، حتي تبلورت هذه السخرية في شكل "برامج ساخرة" تزعمها بالطبع الإعلامي الساخر باسم يوسف، لينتشر هذا النوع من البرامج عبر جميع الفضائيات المصرية.

"بوابة الدقهلية" ترصد أبرز البرامج الساخرة التي ظهرت عقب ثورة يناير.

البرنامج
 

في الـ11 من مارس عام 2011م، عقب الأيام الأولى للثورة، بث أولى حلقات برنامجه "البرنامج" عبر قناته على "اليوتيوب"، التي تناولت طريقة تعامل الشخصيات السياسية والفنية مع ثورة يناير بشكل ساخر، وما أن بُثت الحلقة حتى وانتشرت انتشار النار في الشهيم بين مستخدمي مواقع "التواصل الاجتماعي" لتحقق أعلى نسبة مشاهدة آنذاك، وذلك بالرغم من أن الإمكانيات التي اعتمد عليها الإعلامي باسم يوسف وقتها كانت ضعيفة للغاية.

 وعقب أيامٍ قليلة من بث حلقات يوسف عبر "اليويتوب" أعلنت فضائية ((on tv عن تعاقدها مع الجراح الساخر، الذي وصلت شهرته إلى العالم.

وعلى طريقة الإعلامي الأمريكي الساخر" جون استورت"، بدأ يوسف في بث أول حلقاته عبر((on tv، ليحطم  جميع توابيت السلطة بالسخرية، التي ألفها وأحبها الشعب المصري الثائر آنذاك، لينتقل إلى فضائية ((cbc ليزيد إلى نجاحه نجاحاً أخر، وذلك إبّان حكم جماعة "الإخوان المسلمين"، الذين اعتبروه من أهم العناصر التي أسقطت حكمهم بسخريته من طريقة إدارتهم للبلاد.

ومن المفارقات الغريبة أن تحل الذكرى الخامسة لثورة يناير دون وجود الإعلامي الذي كرس مفهوم السخرية لدى جميع المواطنين.

 

أبلة فاهيتا.. لايف من الدوبلكس

انتشرت عدوى برنامج "البرنامج" في مصر انتشار النار في الهشيم، ليظهر عدة برامج أخرى على غرار برنامج باسم يوسف، وكان أبرزهم برنامج "أبلة فاهيتا.. لايف من الدوبلكس"، والذي تقدمه الدمية أبلة فاهيتا.

 و يُعد هذا البرنامج تقليداً واضحاً لبرنامج "البرنامج" في طريقة تناوله الأحداث السياسية والسخرية، بالإضافة إلى أنه بات يُبث عبر فضائية cbc)) تلك الفضائية التي كان يبث يوسف برنامجه عبرها، فضلاً عن استخدامها بعض الإيحاءات "الجنسية" التي كان يستخدمها باسم في برنامجه، للسخرية من الواقع السياسي في مصر.

وبالرغم من أن برنامج أبلة فاهيتا مجرد تقليد واضح لبرنامج "البرنامج"، إلاّ أنه لم يستطع تحقيق ما حققه البرنامج من نجاحات، ولكن كل ما يمكن وصفه بأن هذا البرنامج الساخر كان نتاج واضح لما خلقته ثورة يناير.

 

أسعد الله مساءكم

بالرغم أن برنامج "أسعد الله مساءكم" الذي يقدمه الإعلامي أكرم حسني، كان قد بُث قبل ثورة يناير عبر فضائية "نايل كوميدي"، إلاّ أنه لم يُحقق شعبية، ولم يجذب إليه مشاهدين سوى عقب الثورة، وذلك لأن المحتوى الذي كان يقدمه حسني في "نايل كوميدي" كان محدود للغاية، لتحجيم نظام مبارك، المجال العام آنذاك، فكان أقصى ما يقوم بانتقاده هي حكومة الدكتور أحمد نظيف، رئيس الحكومة الأسبق.

 ولكن بقيام الثورة وانتقال حسني بشخصية "سيد أبو حفيظة" إلى قناة "إم بي سي مصر" جعلته محط الأنظار، لاسيما عقب توقف برنامج باسم يوسف، الذي استمد منه الإعلامي أكرم حسني، بعض المميزات التي كان يعتمد عليها يوسف في برنامجه مثل عرض الأغاني الاستعراضية والاسكتشات.

 

أعزائي المشاهدين.. مفيش مشكلة خالص

في محاولة من فضائية cbc)) لتعويض الفراغ الذي تركه برنامج الإعلامي باسم يوسف، أطلقت برنامج "أعزائي المشاهدين مفيش مشكلة خالص" الذي يقدمه الفنان محمد صبحي، ليتناول الأحداث والأمور السياسية بشكل ساخر، وذلك أيضاً على غرار برنامج "البرنامج".

وبالرغم من أن البرنامج لم يُحقق أيّ نجاح يُذكر حتى الآن، إلا أنه يحاول أن يُعيد إلى المشاهد ما كان يقدمه باسم بطريقة سخرية، لتتحول البرامج الساخرة من "استايل" جديد على المصريين إلى برامج أساسية، بل ويجيدون تقييمهم لها، الذي من الممكن أن يودي إلى مصير برنامج أدراج الرياح، أو أن يجعله من أنجح البرامج في الوطن العربي.

 تعليقات الزوار

اقرأ ايضا

أهم الأخبار

الدليل التجارى

المزيد

test

السيارات

أبو يوسف للحلويات

محلات متنوعة

شركة سوا4

تصميم و برمجة

الأخبار و المقالات


بوابة الدقهلية على الفيس بوك