الأحد : 21 - أكتوبر - 2018 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

نواب الدقهلية الأكثر جدلا... نائب ضد «البوس» وآخر «مطرود» وثالث بعد «الكمامة» رفع «اليافطة»

أثار عدد من أعضاء مجلس النواب جدلاً واسعاً، بعد أول (12) يوماً من انعقاد أولى جلساته، وكان لبعض نواب الدقهلية نصيب الأسد في إلقاء الضوء عليهم خلال الأسبوع الماضي، من تصاريح منع «البوس» والتمرد عليها، والاعتراض على أسلوب إدارة الجلسة وبالتالي «الطرد» منها، إلى ابتكار أفكار «برة الصندوق» للتعبير عن الرأي من وضع «الكمامة»، لرفع «اللافتات».


بلقاس تتمرد على نائب «البوس»
منذ الأسبوع الأول لظهوره في البرلمان أثار النائب «إلهامي عجينة»، نائب دائرة بلقاس في الدقهلية، والذي اشتهر بنائب «البوس»، استياء زميلاته من نائبات البرلمان اللاتي اعترضن على تصريحه بأن ثيابهن غير لائقة فلا يجب عليهن ارتداء «البوت والكاجوال» لترد عليه نائبة حلوان الملقبة بـ«سندريلا البرلمان»، بأن «اللي مش عاجبه البوت يشتريله واحد»، ولا تنتهي الأزمة عند هذا الحد فاعتراضه على الملابس يتبعه اعتراض على «البوس»، قائلاً: «مفيش راجل يبوس زميله في البرلمان، المفروض النائب يبوس مراته وولاده بس»، لتنتفض بلقاس معلنة عن تمردها ضده وتوقع على عريضة لسحب الثقة منه لتصريحاته التي لا تليق بأهالي بلقاس.


اتفضل أخرج برة
بعد اعتراض المحامي الشاب «أحمد سلام الشرقاوي»، نائب دائرة المنصورة، في الدقهلية، على أسلوب الحوار، وطريقة إدارة الجلسة، يوم الأربعاء الماضي، والتي رآها لا تليق بمجلس ينتظر منه الشعب المصري الكثير، وقف «الشرقاوي» ليعبر عن رأيه لرئيس الجلسة فقام «علي عبد العال»، رئيس المجلس بطرده منها «اتفضل أخرج برة»، ليخرج بعدها المحامي في أحد الفضائيات موضحاً أن أسلوب «الوصاية» على النواب تبعاً لسنهم وانتماءاتهم السياسية أمر غير مقبول بعد ثورتين، ويجب أن يتساوى جميع النواب.

 

اليافطة بعد الكمامة آخر تقاليع «عكاشة»

لعله هو الأكثر جدلاً على الإطلاق وعلى الدوام، فالإعلامي الدكتور «توفيق عكاشة»، نائب مجلس النواب، عن دائرة نبروه وطلخا في الدقهلية، والحاصل على أغلبية أصوات دائرته، اخترع مجموعة من «التقاليع» الجديدة للتعبير عن رأيه في البرلمان، اعتراضاً على عدم منحه فرصة الكلام في أول جلسات البرلمان، فبدأها «عكاشة» بوضع «كمامة» على فمه كتب عليها «ممنوع من الكلام بأمر الحكومة داخل المجلس وخارجه»، وليخرج عن دائرة التقليد دخل قاعة البهو الفرعوني في البرلمان، رافعاً لافتة كتب عليها «أرفض قانون الخدمة المدنية»، لبيان رأيه في عدم موافقته على تمرير القانون رقم (18) لسنة (2015) في قانون الخدمة المدنية، ويختتم ثاني أسابيع البرلمان بمفاجأة للمجلس، الذي قدم له بيان عاجل ضد اللواء «مجدي عبد الغفار» وزير الداخلية، تطالب بالتحقيق معه في وقائع تعذيب وتعدي على أهالي محافظتي الدقهلية وكفر الشيخ، حاملاً «سي دي» على طريقة المستشار «مرتضى منصور»، يزعم وجود صور وفيديوهات موثقة للحوادث.

 تعليقات الزوار

اقرأ ايضا

أهم الأخبار

الدليل التجارى

المزيد

test

السيارات

أبو يوسف للحلويات

محلات متنوعة

شركة سوا4

تصميم و برمجة

الأخبار و المقالات


بوابة الدقهلية على الفيس بوك