الخميس : 19 - أكتوبر - 2017 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

بالصور| في الذكرى الأولى لرحيل «سيدة الشاشة العربية».. نرصد طفولتها في مسقط رأسها في المنصورة

«إذا البشر أرادوا الحياة فليفسحوا في قلوبهم مجرى لنهرٍ من الحب»، قالتها في فيلمها الخالد «نهر الحب»، ولم تكن تعرف وقتها أنها كانت سبباً في فتح أنهاراً من الحب في قلوب عشاقها ومحبيها.  

 

سيدة الشاشة العربية «فاتن حمامة» ابنة مدينة المنصورة التي أصبحت علامة بارزة في السينما العربية، عاصرت عقوداً طويلة من تطور السينما المصرية وساهمت بشكل كبير في صياغة صورة جديرة بالاحترام للدور النسائي في السينما العربية من خلال بصماتها الفنية منذ عام (1940)، وحتى (1996).

 

ولدت فاتنة الشاشة العربية، في  (٢٧ مايو 1931)، بمدينة المنصورة، التابعة لمحافظة الدقهلية، وبدأت مشوارها الفني في طفولتها بفيلم «يوم سعيد»، مع الفنان الكبير «محمد عبد الوهاب»، وختمت مسيرتها الفنية بمسلسل «وجه القمر»، مع صديق مسيرتها «أحمد رمزي»، قبل أن ترحلت عن عالمنا في (١٧ يناير ٢٠١٥)، عن عمر يناهز الـ(48) عاماً. 

 

نشأت «حمامة» في منزل بسيط  بشارع الثانوية في مدينة المنصورة، وتوالت أحاديث جيرانها وذكرياتهم عن طفولتها ولعبها في الشارع بينهم، وهي طفلة، والذين استمعت لهم «بوابة الدقهلية» في الذكرى الأولى لرحيلها. 

 

يبدأ «عبد الله السيد»، أحد أبناء المنطقة الحديث قائلاً: « النجمة فاتن حمامة كانت ساكنه هنا، وكنا نسمع إنها من عيلة متواضعة وبسيطة، ووالدها يعمل فى التربية والتعليم»، مضيفاً «احنا بنفتخر أنها من أبناء المنصورة وبنت شارعنا»، متابعاً «وكنا بنسمع من أجدادنا كتير عن طفولتها اللي قضتها هنا».

 

ومن جانب آخر طالب بعض المسئولين بتحويل منزلها القديم إلى متحف فهو منزل قيمة فنية كبيرة، علامة بارزة في عالم السينما والتلفزيون، خاصة بعد تأكيد الأهالي على الحالة الجيدة للمنزل.

 

ويقول «على السعيد»، من أبناء شارع الثانوية: «أهل الفنانة فاتن حمامة نقلو إقامتهم للقاهرة، وباعوا كل ممتلكاتهم ومتعلقاتهم في المنصورة بالرغم من أن البيت اللي نشأت فيه فاتن  لسة موجود ومحتفظ برونقه»، معلقاً « احنا فخورين بيها ودايما كنا بنسمع عنها دائما وعن تاريخها المشرف لنا».



 تعليقات الزوار

اقرأ ايضا

أهم الأخبار

الدليل التجارى

المزيد

test

السيارات

أبو يوسف للحلويات

محلات متنوعة

شركة سوا4

تصميم و برمجة

الأخبار و المقالات


بوابة الدقهلية على الفيس بوك