الثلاثاء : 12 - ديسمبر - 2017 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

بالفيديو| انقسام شارع الدقهلية على قرار منع بث جلسات البرلمان

انقسم رأي شارع الدقهلية، عقب الإعلان عن منع بث جلسات مجلس النواب على الهواء مباشرة ما بين مؤيد ومعارض، ولكن اجتمع المواطنون على أن الجلسات الأولى المُذاعة كانت فضيحة يجب ألا تتكرر.


فجاءت آراء المؤيدين لقرار عدم بث الجلسات، نتيجة لما شاهدوه من مظاهر كوميدية سوداء، وعدم احترام من النواب لآداب الجلسة، والخلافات والنزاعات التي اشتعلت منذ الساعات الأولى لبدء أولى جلسات البرلمان الإجرائية، برئاسة المستشار «بهاء أبو شقة»، واستمرت إلى أن تولى الدكتور «علي عبد العال»، رئاسة البرلمان بأغلبية الأصوات.

 

فقالت «عفاف محمود»، مدرسة: «كده أحسن لأن حصلت مهازل ناس بتتكلم في تليفونات وناس تبص للكاميرا... فبصراحة أنا مبسوطة جدا لهذا القرار».

 

ووافقها «مصطفى كمال»، طالب في جامعة المنصورة: «أعتقد إن عدم البث أكبر حاجة حلوة عملوها للفترة اللي جاية، لأن شكلنا هيبقى عرة قوي قدام الدول الخارجية والداخلية كمان... معتقدش أن في حد في الدنيا كلها يتخيل أن برلمان مصر في سنة من السنين يحصل فيها كل ده».


فيما رفض البعض القرار، مستندين على حق المواطنين في مراقبة أداء المجلس والنواب المنتخبين، من قِبل الشعب، والإطلاع على القضايا والملفات الشائكة، التي يناقشونها، ليعرف الشعب مصيره ومصير قوانينه وقضاياه.

 

فقال «مجدي عبدالستار»، مواطن من قرى الدقهلية: «المفروض الناس كلها تبقى عارفة إيه اللي بيحصل في مناقشتهم للقوانين وميزانيات الدولة ولكل المشاكل الي الناس عايشاها لأن الناس عايشة في مشاكل كتير... فلازم نعرف بيحصل إيه بالظبط».

 

ووافقه «أحمد محمود»، محامي قائلاً: «النواب سفراء الشعب لدى الحكومة وسفراء الحكومة لدى الشعب، واحنا الشعب لا بد أن يكون لنا رقابة عليهم أثناء أدائهم دورهم في سن القوانين».

 الكلمات المتعلقة

  • لا توجد كلمــات
  •  تعليقات الزوار

    اقرأ ايضا

    أهم الأخبار

    الدليل التجارى

    المزيد

    test

    السيارات

    أبو يوسف للحلويات

    محلات متنوعة

    شركة سوا4

    تصميم و برمجة

    الأخبار و المقالات


    بوابة الدقهلية على الفيس بوك