الثلاثاء : 24 - أكتوبر - 2017 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

أسرة «عوض» بلا عائل بعد غرق ابنهم بمركب « بدر الاسلإم»

أسرة صياد بالمطرية

الحزن والصراخ هو المشهد السائد بين أهالي مدينة المطرية، حدادا علي فقدانهم ذويهم من ضحايا مركب "بدر الإسلام"، والتي انشطرت لنصفيين نتيجة اصطدامها بسفينة بضائع بمياه البحر الأحمر.

رصدت "منصورة سيتي" مأساة أسرة الفقيد عوض عبده بهدر، في الثلاثين من عمره، وهو العائل الوحيد لأسرة مكونة من 4 أفراد، الأم وأب مريض واخين معاقان ذهنيا ولا يعملان، لتصبح الاسرة بلا عائل ينفق عليها.

يقول عبده بهدر، والد المتوفي، أن ابنه كان خاطب وكان ينوي اتمام زواجه بعد عودته من رحلة البحث عن الرزق بالبحر الاحمر، ليتمتم والدموع في عينيه "العريس مات".

وأضاف " أنه كان العائل الوحيد لأسرتنا ومن بعده لن نجد قوت يومنا، فأنا لدي ابنين معاقين ذهنيا هما طه والسيد، والسليم اللي كان بيشتغل يصرف علينا، رجع لي ميت".

وتابع الاب " أخر حاجة قالها قبل ما يسافر، مش عاوزين مني حاجة، أنا ماشي".

وأشار أهالي المطرية إلي أن أبنائهم ضحايا الانفلات الأمني ببحيرة المنزلة، وضحايا اهمال المسؤلون بتفضيل مصالح أصحاب النفوذ والتعديات علي مصلحة الصياد الحر.

ومن جانبها طالبت نقابة الصيادين المستقلة في بيان لها، بمحاسبة المتسببين عن تدهور البحيرة، والقضاء علي التعديات التي تعوق الصيد الحر، وإقرار غطاء تأمين صحي واجتماعي شامل لكل صيادين بحيرة المنزلة، والقضاء الفوري على البلطجة والبلطجية داخل البحيرة، واقرار معاش ثابت ومناسب لأسر الضحايا.

 تعليقات الزوار

اقرأ ايضا

أهم الأخبار

الدليل التجارى

المزيد

test

السيارات

أبو يوسف للحلويات

محلات متنوعة

شركة سوا4

تصميم و برمجة

الأخبار و المقالات


بوابة الدقهلية على الفيس بوك