الاثنين : 11 - ديسمبر - 2017 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

كساد في بيع هدايا رأس السنة... والبائعون: «حلاوة المولد فلست الناس»

زينت محلات بيع الملابس والأحذية، في المنصورة، «فاتريناتها»، ومداخلها بأشجار عيد الميلاد المجيد المزينة، والبالونات الكبيرة، وبالونات «بابا نويل»، استعداداً لاستقبال العام الميلادي الجديد، فيما اختفت تلك المظاهر في محلات الهدايا، التي شهدت كساداً في بيع هدايا عيد الميلاد.

 

وأرجع «محمد سعيد»، أحد العاملين في محل هدايا السبب لركود شراء هدايا الميلاد، وعدم تعليقهم لها في الخارج إلى قدوم العام الميلادي الجديد، وراء المولد النبوي مباشرة، قائلاً: «الناس لسة خارج من فلوس حلاوة وعروسة المولد، واحنا آخر الشهر، طبيعي ميعرفوش يشتروا لبعض هدايا».

 

وأضاف «كريم السكري» صاحب محل هدايا: «الناس بتيجي تسأل على الحاجات الصغيرة، الميداليات، دبدوب بابا نويل الصغير وبس يا دوب على قد الميزانية».

 

فيما أسند «طارق سمير» سبب ركود بيع هدايا العام الجديد إلى امتحانات نصف العام، فالطلبة هم الأكثر إقبالاً في الغالب، على شراء الهدايا، قائلاً: «الطلبة هما زباينا في المناسبات دي الفلانتين، رأس السنة وكده، واحد بيحب زميلته، عايز يجبلها هدية وهكذا»، ويضيف ضاحكاً «الحاجات دي للمرتبطين، والحبيبة الصغيرين، لكن المخطوبين عروسة المولد فلستهم»، ويتابع «والمتجوزين أخرهم يدخلوا على زوجاتهم بعيش فينو لساندوتشات العيال».

 

ومن جانبه قال «بكر عبدالفتاح» أحد الباعة الجائلين: «أنا أول الشهر اشتريت شوية طواقي حمرا بتاعت راس السنة، ومدليات بابا نويل، ونزلت بعتها، الحاجة رخيصة وبتتاخد، بس مش قوي، مش زي ماكان نفسي أبيع».





 تعليقات الزوار

اقرأ ايضا

أهم الأخبار

الدليل التجارى

المزيد

test

السيارات

أبو يوسف للحلويات

محلات متنوعة

شركة سوا4

تصميم و برمجة

الأخبار و المقالات


بوابة الدقهلية على الفيس بوك