الخميس : 23 - نوفمبر - 2017 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

المواطنون: حلوى المولد النبوي عادة متوارثة لن نستطيع تركها بالرغم من غلو الأسعار

«عادة واتعودنا عليها وعودنا عيالنا عليها حتى لو غلت بجملة إلي بيغلى مش هنبطلها بردو»، جملة قالها المواطن «أحمد السيد سعيد»، أثناء شراءه لحلوى المولد النبوي الشريف لأبنائه برغم تبرمه من زيادة أسعارها، هذا العام عن الأعوام الماضية. 

 

فللساعات الأخيرة وحتى ليلة المولد النبوي الشريف، توافد المواطنون على محلات بيع الحلوى، لشراء حلوى المولد، من شوادر ومحلات بيعها والتي ازدحمت بهم المنصورة، في أغلب شوارعها، لإحياء العادة المتوارثة عن الأجداد منذ مئات السنين، بشراء حلوى وعروسة المولد لأبنائهم. 

 

وبالرغم من زيادة الأسعار الملحوظة إلى أن بائعي الحلوى، عبروا عن رضاهم التام من رواج بضاعتهم، والإقبال عليها، بالرغم من غلو أسعارها الذي برره «عبد الفتاح مصطفى»، صاحب أحد المحلات، بأنه بسبب غلو المكسرات، والسكر، وجميع الخامات الضرورية لعمل الحلويات.

 

وبالرغم من غلو الأسعار، فقد أفصح الزبائن عن عدم قدرتهم، على مقاطعة حلوى المولد النبوي الشريف، فهي عادة اعتادوا عليها من صغرهم، وعودوا أبنائهم عليها، وازداد تأصل العادة بما يعرف بـ«الموسم»، فأًصبحت الحلوى وعروسة المولد من الهدايا الأساسية، التي يهادي بها الخطيب خطيبته، وتهادي الأم بها ابنتها في بيت زوجها، ويهادي بها البعض عائلة زوج ابنتهم، أو خطيبها، كنوع من الاعتراف بالمحبة، والود بينهم.

 

فيقول «حسن عواد»: «بنتي لسة متجوزة من شهرين، ولازم أجبلها عروسة زي ما عودتها، وعلبة حلاوة في بيتها»، مضيفاً «وهجيب عروسة تانية لابني، يوديها لخطيبته وهو رايحلها.»

 

ويقول المهندس «مصطفى سراج»: «عيالي اتجوزوا وسافروا برة، مش فاضل غيري أنا ومراتي» مازحاً «واحنا عواجيز معندناش سنان يا دوب بنجيب حاجة بسيطة وطرية على قدنا نحلي بيها بقنا في المولد النبوي.»

 

ولم تقتصر عادة شراء الحلوى على المسلمين فقط، فتقول السيدة «كريستين جرجس»: «بناتي بيحبوا حلاوة المولد جدا وبيستنوا الموسم عشان أجبها لهم، خلاص اتعودوا من صغرهم على كده ما ينفعش ماجبهاش مهما كانت الأسعار.»، متابعة «أنا كنت ناسية في دوشة الشغل، بس لقيتهم وأنا جيباهم من المدرسة النهاردة بيقولولي أنتي مجبتيهاش ومطنشانا، صعبوا عليه ونزلت بيهم أجبلهم الي عاوزينه.»

 

وبالرغم من الإقبال الكبير على شراء حلوى المولد النبوي الشريف، يقوم «متولي الحديدي»، أحد أصحاب شوادر الحلوى: «أنا ببيع حلاوة المولد من يجي 20 سنة كل سنة الأسعار بتغلى والدنيا بتبقى نار، صحيح الناس بتيجي تشتري، لكن في ناس كتير بطلت، احنا زمان كنا بنقف مش بنلاحق على الناس وطلباتهم»، مضيفاً «الموسم كان بيأكلنا أحنا وعيالنا طول السنة، كنا على ليلة المولد وبعدها بيوم، بضايعنا بتخلص، دلوقتي في سحب بس بضاعتنا لسة بخيرها ماتسحبتش»، موضحاً «الي بيقول في إقبال دول الشباب، الي مشافوش أيام زمان، أيام العز.»










 تعليقات الزوار

اقرأ ايضا

أهم الأخبار

الدليل التجارى

المزيد

test

السيارات

أبو يوسف للحلويات

محلات متنوعة

شركة سوا4

تصميم و برمجة

الأخبار و المقالات


بوابة الدقهلية على الفيس بوك