الأحد : 22 - أكتوبر - 2017 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

أكثر من (26) نقابة مهنية وعمالية تعلن مشاركتها في تظاهرات 12 سبتمبر إحتجاجا على قانون الخدمة المدينة

وسط تهديدات أمنية وهجوم إعلامي على رفض قانون "الخدمة المدنية" أعلنت أكثر من (25) نقابة مهنية وعمالية ومستقلة مشاركتها في التظاهرات  التي يتم تنظيمها في حديقة الفسطاط بمنطقة مصر القديمة بالقاهرة، وذلك في الـ (12) من سبتمبر الشهر الجاري، احتجاجاً على هذا القانون، ووقف العمل به لحين التوافق حول قانون يرضي جميع الأطراف.


هذا وقد كان المئات من موظفو مصلحة الضرائب والجمارك والمعلمين والآثار نظموا وقفة أمام نقابة الصحفيين احتجاجا على القانون رقم (18) المعروف بقانون " الخدمة المدنية، مطالبين بضرورة إلغائه.


وأبدت النقابات المشاركة في مليونية (12) سبتمبر رغبتها في التظاهر تحت مظلة " تضامن" وهي لجنة تنسيق تضم ما يزيد عن (20) نقابة مهمتها التنسيق والتحضير للمليونية المزمع تنظيمها، واتخذوا من نقابة الضرائب العقارية مقراً لها.


وقال طارق البحيري، ممثل النقابة المستقلة للعاملين بهيئة النقل العام: "أن اللجنة تضم جميع النقابات الموجودة في القاهرة والمحافظات القريبة منها تسهيلا على الزملاء، مشيراً إلى أن اللجنة تقوم بإعداد لجنة إعلامية للحديث عن أسباب رفض القانون في الإعلام، مؤكداً، على ان خلال هذا الأسبوع سوف يكون هناك صفحة رسمية للجنة "تضامن" في موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" وذلك للإجابة عن جميع الإستفسارات المتعلقة برفضنا للقانون، ولمساعدة المشاركين في المليونية من المحافظات على معرفة خط سير التظاهرة منذ الـ (7) صباحاً وحتى الـ (5) مساءاً من نفس اليوم.


وعقب لقاء ممثلين بعض النقابات والهيئات الحكومية مع المهندس إبراهيم محلب مطلع الأسبوع الماضي، أعلن الكثير من موظفي مصر والعديد النقابات التصعيد والمشاركة في مليونية "الفسطاط" وذلك لإعلان محلب إصرار الحكومة على إقرار قانون "الخدمة المدنية " وانه لا وجود نية لإلغاء القانون.

من بين النقابات التي أعلنت مشاركتها في تظاهرات (12) سبتمبر عقب لقاء محلب، نقابة الأطباء، حيث أعلن الدكتور إبراهيم عبد الدايم، نقيب الأطباء، مشاركة النقابة في التظاهرة، مطالباً النقابات الفرعية في المحافظات المشاركة أيضاً، لإسقاط قانون الخدمة المدنية.


وكما أعلنت العديد من النقابات المشاركة في تظاهرات 12 سبتمبر، أعلن إتحادعمال مصر، في بيان له أمس الثلاثاء، رفضه المشاركة في هذه التظاهرات واصفاً إياها بـ "المشبوهة"، وطالب اتحاد عمال مصر، في بيان قوات الأمن بضرورة التعامل مع هذه التظاهرات بكل حزم، لأن هدفها تدمير مؤسسات الدولة.


من جانبها طالبت فاطمة فؤاد، رئيس نقابة العاملين بالضرائب، رئاسة الوزراء بضرورة التعامل مع تظاهرات 12 سبتمبر مثلما تعاملت الدولة مع اعتصام امناء الشرطة، وذلك حتى لا تكيل الدولة بمكيلين.


وأشارت فؤاد، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "الحياة اليوم" المذاع عبر فضائية "الحياة" مع الإعلامية لبنى عسل، إلى أنهم قاموا باختيار حديقة الفسطاط ليتظاهروا فيها لكونها أحد المناطق التي خصصتها محافظة القاهرة للتظاهر دون الحاجة إلى تصريح من الأمن، مؤكده على سليمة التظاهرة.

 تعليقات الزوار

اقرأ ايضا

أهم الأخبار

الدليل التجارى

المزيد

test

السيارات

أبو يوسف للحلويات

محلات متنوعة

شركة سوا4

تصميم و برمجة

الأخبار و المقالات


بوابة الدقهلية على الفيس بوك