الاثنين : 23 - أكتوبر - 2017 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

سياسيون بالدقهلية: قناة السويس الجديدة «شريان اقتصادي لمصر»وبعضهم: نرفض تلميع السيسي

ساعات قليلة تفصلنا عن تحقيق حلم المصريين، خاصة بعد تشكيك المغرضين في قدرة الدولة على تحقيقه، إلا أنها استطاعت تحقيق إنجاز افتتاح قناة السويس الجديدة في الموعد المحدد لها في السادس من أغسطس الجاري.

وقد أجمعت بعض القوى السياسية بمحافظة الدقهلية على الإشادة بالافتتاح الكبير لمشروع القناة غدآ عبر مظاهر مختلفة، مؤكدين على أهمية هذا المشروع في النهوض بالاقتصاد المصري وتأكيد قدرة مصر على تحدي الصعاب بسواعد أبنائها.

كان الفريق"مهاب مميش"رئيس هيئة قناة السويس، أعلن في 29 يوليو الماضي إنتهاء العمل بقناة السويس الجديدة، واعتبارها ممرآ ملاحيآ أمنآ، مشيرًآ إلى أنها أصبحت أكثر قدرة على إستيعاب جميع أنواع السفن بكافة أحمالها ، وذلك قبل أيام من موعد الإفتتاح الرسمي في السادس من أغسطس الجاري.

وفي 19 أكتوبر 2014، وقعت هيئة قناة السويس تعاقدآ مع (6)شركات أجنبية عالمية عاملة في مجال الوحدات البحرية للإستعانة بها في أعمال التكريك، بمشاركة (36)كراكة وحفار بطواقمهما، تساهم في رفع الرمال المشبعة بالمياه.

وفي هذا السياق، رصدت بوابة الدقهلية أراء عدد من القوى السياسية بالدقهلية، حول رؤيتهم للتغيرات السياسية التي سوف يحدثها افتتاح هذه القناة على المستوى العالمي.

يقول رضا حميد، أمين حزب مصر المستقبل بالدقهلية: «أن مصر دائمآ تقدم للعالم معجزات تحدث لأول مرة، كانت ومازالت كاسرة لكل الغزاه على مر العصور وتقدم للعالم ما لايخطر على بالهم وكان ذلك جليا في حرب 73، عندما كسرت مفهوم أن مصر لن تستطيع عبور قناة السويس وتحطيم خط برليف وها هى الأن تقدم للعالم ما لم يحدث في العالم من قبل في أكبر عملية تكريك حدثت في وقت قياسي (قناة السويس الجديدة) ».

 وأضاف حميد، لـ «بوابة الدقهلية»:  «أن مصر دولة فريدة تمتلك عزيمة لن تجدها في باقي شعوب العالم؛ ويعتبر مشروع قناة السويس الجديدة إضافة جديده لتسهيل التبادل التجاري في العالم»، موضحآ أن فكرة قناة السويس الجديده مبنية على تقليل المدة الزمنية في عبور السفن مما يشجع شركات النقل العالمية في استخدام القناة بصوره أكبر مما يزيد من إيرادات القناة.

وأشار أمين حزب مصر المستقبل بالدقهلية، إلى أن منطقة قناة السويس تعتبر قلب الاقتصاد العالمي، والشريان الرئيسي لهذا الاقتصاد، وأمام الشعب المصري فرصة كبيره لتحويل منطقة القناة إلى اكبر منطقة اقتصادية في العالم ، لافتًآ إلى أن الشعب المصري مرت علية فترات مليئة بالحزن والألم لما يحدث من عمليات إرهابية راحت خلالها أرواح جنودنا البواسل، وجاءت الفرحة بافتتاح قناة السويس الجديدة لتلملم هذه الجراح وتدفعنا للنظر إلى الأمام فهنيئآ للشعب المصري بفرحتة.

ووصف عبد المجيد راشد، أمين عام التيار الشعبي بالدقهلية والقيادي بحزب الكرامة: ما سيحدث في العالم جراء افتتاح قناة السويس الجديدة، تغيير في طبيعة الأرض ومسارات القوى والتأثير في المنطقة.

وأشار راشد، إلى أن مشروع توسيع قناة السويس بفرع جديد و تطوير أداء القناة، هو إنجاز مهم يثبت قدرتنا على إنشاء مشاريع عملاقة تحقق لمصر و لشعبنا العظيم نهضة حقيقية يستحقها، وتليق بمصر التي أبهرت العالم بثورتها العظيمة بموجتيها في 25 يناير و 30 يونيو.

وتساءل أمين عام التيار الشعبي، ما الهدف من محاولة خصخصة قناة السويس بطرح أسهمها فى البورصة؟، ومتى توزع ثمار التنمية على كل شعبنا العظيم بمختلف فئاتهولا تخدم فئة رجال أعمال، وأزلمة مبارك؟. متمنيآ العدالة في توزيع الدخل القومي و ثروة الوطن، إضافة إلى رؤية اقتصادية منحازة إلى المستضعفين و الفقراء و شباب الوطن الذي لا يجد أي فرصة حقيقية ليعيش حياة كريمة.

وأوضح محمد حسين، أمين العمل الجماهيري بحزب التجمع بالدقهلية: أن قناة السويس الجديدة أحد إنجازات الشعب المصري وهيئته السياسية، الذي استطاع أن يوجه رسالة للعالم أجمع أن المصريين قادرين على فعل أي شيء رغم التحديات والظروف.

 وأشار حسين، إلى أن الحكومة لا تعد حملات دعائية ضخمة للقناة كما يقول البعض، لأن ذلك حدث عالمي تم إنجازه خلال عام واحد، وفي السابق كنا نشكو أن أجهزة الدولة ليست لها هيئة إعلامية منظمة، ولكن الآن موجودة.

من جهته قال خالد الصعيدي مسئول قطاع الدلتا بحركة تمرد بالدقهلية: «أن نجاح العبور التجريبي للمشروع القومي العظيم لقناة السويس الجديدة، وإتمام إنجاز المشروع في هذه المدة الزمنيه القصيرة يعد دليلآ قاطعآ على قدرة المصريين على النجاح مهما كانت التحديات والتزام الرئاسة والقوات المسلحه بالإيفاء بوعدها للمصريين، ويؤكد إنهم أهلآ للمسؤلية التي وضعها الشعب المصري على عاتقهم»، لافتآ إلى أن إلتفاف المصريين حول المشروع ومساندة القوات المسلحه والمشاركة في نجاحه دليلا على وحدة وترابط الشعب والجيش المصري وإرادتهم في إبادة أي عراقيل قد تعوق عملية البناء والتنمية.

واعتبر الصعيدي، أن تمويل قناة السويس يسجل في التاريخ المصري الحديث لأنه يعطي مؤشرات سياسية واقتصادية، وليست فقط ثقة في النظام، ولكن المصريين طرف مباشر في بناء شيء كبير في بلدهم، مشيرآ إلى أن المشروع إنجازآ وطنيا عظيما عمت من خلاله فرحة في قلوب كل المصريين وملئت وجدانهم وهو دليل على الإصرار في استكمال مسيرة النجاح والبناء برغم كل المعوقات وسيبقى الشعب المصري خلف قواته المسلحه مؤيدآ له وفي ترابط معه ولن يستطيع أحد احداث الوقيعة بينهم.

على صعيد أخر، رفض خالد عبد الرحمن القيادي بحركة الإشتراكيين الثوريين بالدقهلية، قائلاً: « أرفض تمامآ أي توظيف سياسي لهذا المشروع لتلميع الرئيس عبد الفتاح السيسي، فأي كان جدوى المشروع فقد تم بأيدي المصريين »بحسب تصريحه، مطالبآ بالكشف عن موازنة تنفيذ المشروع و المستفيد من صفقات الحفر والتكريم به.

واختتم عبد الرحمن تصريحه متساءلآ، هل كانت الأولوية لعمل بنية صناعية واستصلاح للأراضي بقيمة هذا المشروع؟ أم ماذا؟.

 الكلمات المتعلقة

  • لا توجد كلمــات
  •  تعليقات الزوار

    اقرأ ايضا

    أهم الأخبار

    الدليل التجارى

    المزيد

    test

    السيارات

    أبو يوسف للحلويات

    محلات متنوعة

    شركة سوا4

    تصميم و برمجة

    الأخبار و المقالات


    بوابة الدقهلية على الفيس بوك