الثلاثاء : 23 - أكتوبر - 2018 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

رئيس الوزراء الفرنسي: نحن في حرب ضد الإرهاب وليس ضد الإسلام

رئيس الوزراء الفرنسي- صورة أرشيفية

في خطاب نادر بثته شبكات التلفزة الدولية، أكد رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الهوية العلمانية لبلده، معلنا أن بلاده في حرب ضد الإرهاب وليس ضد أي ديانة أو ضد المسلمين أو الإسلام.وخلال جلسة خاصة للبرلمان الفرنسي لإحياء ذكرى الضحايا الـ17 الذي لقوا حتفهم خلال الهجمات الأخيرة التي وقعت في باريس ، قال فالس إن فرنسا تحمي الأشخاص الذين يؤمنون والذين لا يؤمنون على حد سواء.

وأعلن فالس عن سلسلة إجراءات بعد "أخذ العبر من هجمات الأسبوع الماضي"، مشددا على ضرورة "تعزيز أجهزة الاستخبارات الداخلية وقوانين مكافحة الإرهاب". وتابع "من دون تعزيز كبير للوسائل البشرية والمادية قد تجد اجهزة الاستخبارات الداخلية نفسها عاجزة عن القيام بالمطلوب منها" موضحا أن 1250 عنصرا يعملون حاليا على مراقبة المسلحين الذين يمكن ان يكونوا توجهوا أو يعتزمون التوجه إلى سوريا والعراق للانضمام إلى تنظيمات إسلامية متطرفة.

"باريس عاصمة العالم" في مسيرة تاريخية ضد الإرهاب

وحرص المسؤول الفرنسي على التشديد على أن "الإجراءات الاستثنائية" لن تؤثر على حرية الأشخاص. وقال في هذا الصدد "أمام وضع استثنائي لا بد من إجراءات استثنائية" إلا أنه أكد أنه لن تكون هناك إجراءات "تخرج عن مبدأ الالتزام بالقوانين والقيم". كما أعلن فالس أنه "سيتم خلال العام بدء الرقابة على سفر الأشخاص جوا، المشتبه بقيامهم بنشاطات إجرامية" مضيفا أن "آلية الرقابة الفرنسية ستكون جاهزة ابتداء من سبتمبر 2015".

وكشف رئيس الوزراء الفرنسي أنه طلب من وزير الداخلية برنار كازنوف أن يرفع إليه "خلال ثمانية أيام" اقتراحات حول تعزيز الرقابة على شبكات التواصل الاجتماعي "التي تستخدم أكثر من غيرها للتجنيد والاتصال والحصول على التقنيات التي تتيح الانتقال إلى الفعل".

المصدر: م.م/ أ.ح ( د ب أ، أ ف ب)

 الكلمات المتعلقة

 تعليقات الزوار

اقرأ ايضا

أهم الأخبار

الدليل التجارى

المزيد

test

السيارات

أبو يوسف للحلويات

محلات متنوعة

شركة سوا4

تصميم و برمجة

الأخبار و المقالات


بوابة الدقهلية على الفيس بوك