الخميس : 23 - نوفمبر - 2017 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

رمضان تحت حكم إرتفاع درجة الحرارة وانقطاع الكهرباء.. فتاوي بإباحة الإفطار لأصحاب المهن الشاقة وحملات لمقاطعة المسلسلات

    ساعات قليلة ويبدأ ملايين المصريين في الإمتناع عن تناول الطعام والشراب إمتثالا لقدوم شهر رمضان، لكن لن يكون الصوم هو التحدي الوحيد الذي سيواجهونه؛ فسيكون علي المصريين مواجهة إرتفاع درجات الحرارة، التي بالطبع ستؤثر علي قطاعات كبيرة تعمل في أعمال شاقة في نهار رمضان، إلي جانب انقطاع التيار الكهربائي عن مناطق كثيرة، وسط حملات لمقاطعة المسلسلات الرمضانية.

الإفتاء تبيح الإفطار لأصحاب المهن الشاقة

  قالت دار الإفتاء المصرية إنه يجوز الإفطار في نهار رمضان لأصحاب المهن الشاقة كالزارعين والحمالين والبنائين، والذين يبذلون مجهودا شاقا، خاصة إذا جاء رمضان في فصل الصيف، وأن يكون هذا العمل هو مصدر رزقه الوحيد.

وأضافت "الإفتاء" فى بيان لها في وقت سابق " أنه من المقرر شرعا أن من شرائط وجوب الصيام القدرة عليه، والقدرة التى هى شرط فى وجوب الصيام كما تكون حسية تكون شرعية، فالقدرة الشرعية تعنى الخلو من الموانع الشرعية للصيام، وهى الحيض والنفاس، وأما القدرة الحسية فهى طاقة المكلف للصيام بدنيا، بألا يكون مريضا مرضا يشق معه الصيام مشقة شديدة، أو لا يكون كبير السن بدرجة تجعله منزلة المريض العاجز عن الصوم،أو لا يكون مسافرا، فإن السفر مظنة المشقة.

 وأشارت دار الإفتاء، إلي أنه من القدرة الحسية ألا يكون المكلف يعمل عملا شاقا لا يستطيع التخلى عنه فى نهار رمضان،لحاجته أو لحاجة من يعول؛ فإن كان المكلف لا يتسنى له تأجيل عمله الشاق لما بعد رمضان، أو جعله فى لياليه فإن الصيام لا يجب عليه فى أيام رمضان التى يحتاج فيها إلى أن يعمل هذا العمل الشاق فى نهاره؛ من حيث كونه محتاجا إليه في القيام بنفقة نفسه أو نفقة من عليه نفقتهم، كعمل البنائين والحمالين وأمثالهم، وخاصة من يعملون فى الحر الشديد، أو لساعات طويلة.

انقطاع الكهرباء

ومع إرتفاع درجات الحرارة يأمل الكثير من المصريين أن تتمكن الحكومة من السيطرة علي أزمة الكهرباء التي تراجعت قليلاً في الفترة الأخيرة، خاصة مع قدوم شهر رمضان، ولعل هذا ما عبر عنه الدكتور محمد اليماني، المتحدث باسم وزارة الكهرباء، حيث أكد أن شهر رمضان والصيف سيمرون بسلام بدون أي انقطاع للكهرباء، موضحًا أن جميع المؤشرات حتى الآن توضح اقتراب انتهاء أزمة الكهرباء نهائيًا.

 وقال الدكتورمحمد اليماني، المتحدث باسم وزارة الكهرباء، إن المخربين لم يريدوا تفويت بداية شهر رمضان الكريم بدون التعرض لأبراج الكهرباء، لافتًا أن 5 أبراج بمنطقتي القاهرة والدلتا، تعرضوا لأعمال تخريبية  أول أمس، مؤكدا إنه لم يترتب على هذه الأعمال التخريبة أي انقطاع للكهرباء في أي من المناطق.
وأوأشار اليماني الي أن هناك اجتماعات مكثفة بين وزارة الكهرباء، ووزارة الداخلية؛ لتأمين الأبراج ومنع التعرض لها، إضافة إلى أن هناك تنسيقًا مع المحافظين في جميع محافظات الجمهورية.

حملات المقاطعة

    على جانب آخر يقود العشرات من رواد مواقع التواصل الإجتماعي حملات لمقاطعة المسلسلات التي من المقرر عرضها في شهر رمضان، متهمين الفنانين والمنتجين بأنهم "لا يحترمون حرمة الشهر الكريم" نظرًا لما تحويه الأعمال الدرامية من ألفاظ ومشاهد خادشة للحياء، فضلًا عن مشاهد العري.
  ورغم أن الكثير عبر عن إعجابه ببعض المسلسلات التي تعرض محتوى ومضمونًا هادفًا مثل مسلسل "قصص الأنبياء" وغيرها، لكنهن يرون أن عرض "المسلسلات الخارجة" سيؤثر على متابعتها.

"عايزين نستغل الـ 30 يوم في طاعة ربنا ومشهد واحد ممكن بسببه نخسر الشهر كله" هكذا عبرت منى يوسف، مؤسسة صفحة "مقاطعة مسلسلات رمضان" عن رأيها في مسلسلات رمضان.

وطالب الفنان محمد صبحي بمقاطعة الإسفاف في الأعمال الدرامية، مشيراً إلي أن الدراما التليفزيونية تظهر المرأة المصرية كعاهرة، متهما المشاهد بالمشاركة في جريمة الإسفاف وتشجيع الأعمال الدرامية الغير محترمة.
وأضاف صبحي خلال مداخلة هاتفية لبرنامج" لازم نفهم"، أنه مستعد للدفاع عن حرية الإبداع لكن ما يحدث الأن هو حرية "قلة الأدب"، مؤكدا أن الفن هو فن الإختيار والهدف من تناول السلبيات هو أن يرفضها المجتمع لا أن يقلدها.

 الكلمات المتعلقة

  • لا توجد كلمــات
  •  تعليقات الزوار

    اقرأ ايضا

    أهم الأخبار

    الدليل التجارى

    المزيد

    test

    السيارات

    أبو يوسف للحلويات

    محلات متنوعة

    شركة سوا4

    تصميم و برمجة

    الأخبار و المقالات


    بوابة الدقهلية على الفيس بوك