الثلاثاء : 24 - أكتوبر - 2017 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

مع قرب إعلان حركة المحافظين الجدد

هل تطيح القمامة وإنهيار البنية التحتية بمدينة المنصورة بمحافظ الدقهلية الحالي؟

شارع النخلة يغرق في مياه الصرف الصحي- تصوير: إيمان سعد

أكد وزير التنمية المحلية في حكومة محلب، عادل لبيب، علي أنه تم وضع معايير محددة لاختيار المحافظين الجدد، بينها الكفاءة، والقدرة على الإدارة، وتمتع المرشح بالوعى السياسى، وأن تكون لديه القدرة على التعامل مع الجماهير.

وقال لبيب فى تصريحات نقلها موقع المصري اليوم، إنه يجرى حالياً إعداد حركة المحافظين الجدد، المنتظر إعلانها منتصف الشهر الجارى، لافتاً إلى أنه تم ترشيح 30 شخصاً لاختيار من يتولى المنصب من بينهم، موضحاً أنه تتم مراجعة ملفات المرشحين، وكذلك المحافظين الحاليين، بالتنسيق مع المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، والأجهزة الرقابية.

وينتظر الشارع الدقهلاوي الإعلان عن أسماء المحافظين الذين سيغادرو منصبهم، خاصة أن الغالبية من المواطنين يتوقعون تعيين محافظ جديد للدقهلية، بعد فشل المحافظ الحالي عمر الشوادفي، في إدارة شئون المحافظة.

ويطالب الكثير من الأهالي بإختيار محافظ جديد من أبناء المحافظة حتي يتمكن من إيجاد للحلول لمشاكل المحافظة وبحيرة المنزلة، خاصة وأن المنصورة عاصمة المحافظة تحولت من عروس الدلتا إلي عجوز الدلتا، عقب الإهمال الذي أصاب البنية التحتية بالمدينة، والإزدحام الشديد فى حركة المرور طوال اليوم.

ويري الأهالي أن القيادة السياسية يجب عليها إختيار محافظ غير عسكري للمحافظة التى أرتبط اسمها باللواءات منذ سنوات طويلة، ولعل لقب «محافظة الداخلية» الذي أطلقه البعض للسخرية من تعيين محافظ من اللواءات المحالين للتقاعد دائما، لخير دليل.

وقال الأهالي أن الدقهلية ومدينة المنصورة بالتحديد، تحتاج الكثير حتى تتخلص من كل المشاكل التى لحقت بها طوال الفترة الماضية، فالإهمال والفساد طال الجميع في القري والحضر.

 

 أخبار ذات صلة

 تعليقات الزوار

اقرأ ايضا

أهم الأخبار

الدليل التجارى

المزيد

test

السيارات

أبو يوسف للحلويات

محلات متنوعة

شركة سوا4

تصميم و برمجة

الأخبار و المقالات


بوابة الدقهلية على الفيس بوك