الاثنين : 11 - ديسمبر - 2017 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

عروسة المولد تصمد أمام غلاء الأسعار بالدقهلية

تعد الحلوي من أهم مظاهر الإحتفال بمولد النبي كل عام، حيث تكتظ المحلات بالمواطنين لشراء حلوي المولد، ورغم الظروف التى تمر بها مصر من ضعف الإقتصاد وغلاء الأسعار، إلا أن عروسة المولد لا زالت صامدة، بوابة الدقهلية إلتقت بالعديد من المواطنين أثناء شرائهم الحلو من محلات شارع بورسعيد ..

فى البداية يؤكد "محمد ابراهيم" 45 عاما، على ان "شراء الحلوى عادة ثانوية ينتظرها الكبار والصغار، وكان والدى يقوم بشراء الحلوى كل عام لنا، وانا بكمل مسيرة والدى، بشترى الحلوى اليوم لأذكر أولادى بموعد مولد النبى محمد صلى الله عليه وسلم وإحنا اتعودنا على شرائها كل عام وماينفعش نقطع العادة".

ويقول "أسعد شوقى" 50 عاما:"مولد النبى من أهم المواسم التى ينتظرها الأهالى كل عام، وتظهر ملامحة مع بداية تواجد الحلوى بالمحلات، وأعتدنا على شراء الحلوى واهدائها للحبايب من الأهل، أو الخطيب لخطيبته مرفقا معها عروسة مع اختلاف مراحلها".

وأشار شوقى الى ان قديما كانت" العروسة والحصان" من الحلاوة وبألوان"أحمر وأبيض"،  كان الأب يشترى العروسة للطفلة والحصان للطفل والخطيب يهدى خطيبته بعروسة فى المولد النبوى وكان الجميع ينتظره كل عام واختلف شكل العروسة والحصان واصبحوا بلاستك وعليها نفس الأقبال.

وأوضحت "روان محمد" 21 عاما، أنها تنتظر كل عام موعد المولد النبوى لانها متأكدة من قيام والديها بشرائها لهم وخاصة العروسة التى تحتفظ بها.

وأكد "نبيل إسماعيل" صاحب محل لبيع الحلوى، علي أن الأسعار فى متناول الجميع واحنا كبائعين ننتظر موسم المولد لرواج البيع والشراء ودى عادة نحتفل بها كل عام، ولا يمكن أن ننساها أبداً.






 تعليقات الزوار

اقرأ ايضا

أهم الأخبار

الدليل التجارى

المزيد

test

السيارات

أبو يوسف للحلويات

محلات متنوعة

شركة سوا4

تصميم و برمجة

الأخبار و المقالات


بوابة الدقهلية على الفيس بوك