الاثنين : 11 - ديسمبر - 2017 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

فلاحو الدقهلية يذبحون الماشية عقب إصابتها بالحمي القلاعية

فلاحو الدقهلية يذبحون الماشية عقب إصابتها بالحمي القلاعية

تشهد محافظة الدقهلية إنتشار واسع لمرض «الحمي القلاعية» ما يزيد من معاناة مربي الماشية بالمحافظة، الذين دفعهم المرض إلى ذبح ماشيتهم.

وتسبب مرض «الحمي القلاعية» في نفوق ما يقرب من عشر رؤوس ماشية بقرية «منية سندوب» التابعة لمركز المنصورة، فضلا عن إصابة العشرات من رؤوس الماشية الأخري بالقرية.

والحمي القلاعية هو مرض فيروسي سريع الانتشار، يصيب الحيوانات ذات الظلف المشقوق مثل الأبقار والأغنام والماعز والخنازير، كما أنه يصيب الحيوانات البرية كالغزلان، ويمكنه إصابة الحيوانات ذات الخف كالجمال والأفيال أما الخيول فلديها مناعة ضد هذا المرض، وهناك نحو سبع سلالات مختلفة مناعياً من الفيروس المسبب للمرض، وكل سلالة تصيب فصيلة أو عدة فصائل مختلفة من الحيوانات، وتختلف شدة أعراض المرض تبعاً لنوع السلالة الفيروسية المسببة له.

وقام عدد من فلاحي القرية في وقت سابق، بإبلاغ الوحدة البيطرية بشاوه، بالإشتباه فى إصابة بعض الماشية بالحمى القلاعية. وقال أنور محمد، أحد الفلاحين، إن لديه ثلاث رؤوس ماشية مشتبه فى إصابتهم بالحمى القلاعية، لافتاً إلي نفوق ماشيتين أخرتين.

وأكد السيد عبده، فلاح، أنه قام بذبح رؤوس ماشية وذلك بعد إصابتها بالمرض، مشيرا أن لجنة من الطب البيطرى قامت اليوم بفحص الحالات المشتبه فى أصابتهم بالحمى القلاعية.

وتوجهت لجنة من الطب البيطرى يوم السبت، الى قرية منية سندوب وجابت القرية لتحصين جميع المواشى والابقار وفحص الحالات المشتبه فى إصابتها بالحمى القلاعية.


 تعليقات الزوار

اقرأ ايضا

أهم الأخبار

الدليل التجارى

المزيد

test

السيارات

أبو يوسف للحلويات

محلات متنوعة

شركة سوا4

تصميم و برمجة

الأخبار و المقالات


بوابة الدقهلية على الفيس بوك