الجمعة : 19 - يناير - 2018 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

تجمهر العشرات من أهالي دكرنس للمطالبة بتوفير الغاز.. وتموين الدقهلية: الأزمة ستنتهي أول مارس

أزمة اسطوانات الغاز عرض مستمر بمحافظة الدقهلية

تجمهر العشرات من أهالي حي "ميت رومي" بمدينة دكرنس أمام رئاسة مجلس المدينة، احتجاجا علي عدم حصولهم علي إسطوانات غاز منذ أيام عديدة.

وطالب الأهالي من رئاسة المجلس بالتدخل لتوفير الإسطوانات، لافتين إلي تعطيل مصالحهم واضطرارهم للوقوف طوابير طويلة في انتظار الاسطوانات التي " لا تأتي".

وتشهد محافظة الدقهلية أزمة طاحنة في عجز أنابيب البوتجاز، وتوفيرها لمزارع الدواجن والأسماك علي حساب حاجة الأهالي، واضطرارهم لاشرائها بسعر وصل لـ 70 جنيها للأسطوانة الواحدة.

وناشد الأهالي حكومة ابراهيم محلب، بتنظيم التوزيع وتشديد الرقابة الغائبة من مباحث التموين علي "السريحة" ليصل البوتاجاز لمستحقيه.

وأكد مصدر مسؤول بمديرية تموين الدقهلية، أن حصة المحافظة انخفضت إلى 300 ألف اسطوانة عن العام الماضي، مع انخفاض نسبة مصانع تعبئة الغاز، إضافة لسوء الأحوال الجوية المتسببة في تعطيل وسائل نقل الأسطوانات. وتوقع المسئول الذي رفض ذكر اسمه، انفراج الأزمة في حالة ربط الأنابيب بالتموين بدءا من مارس المقبل ليصل الدعم لمستحقيه.

من جانبه، قال عبد الرحمن السيد، وكيل مديرية التموين بمحافظة الدقهلية في تصريح لـ" بوابة الدقهلية" إن الأزمة ستنتهي بداية من شهر في مركز المنزلة وعلي اتساع نطاق الدقهلية، بعد ربط الأسطوانات ببطاقة التموين، لوقف أعمال البلطجة والسريحة وضمان توصيل الدعم للمستودعات علي حسب صحته والأهالي، مشيراً إلي أن التموين يسمح لكل فرد اسطوانة غاز واحدة شهريا.

 الكلمات المتعلقة

  • لا توجد كلمــات
  •  تعليقات الزوار

    اقرأ ايضا

    أهم الأخبار

    الدليل التجارى

    المزيد

    test

    السيارات

    أبو يوسف للحلويات

    محلات متنوعة

    شركة سوا4

    تصميم و برمجة

    الأخبار و المقالات


    بوابة الدقهلية على الفيس بوك