الخميس : 23 - نوفمبر - 2017 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

«الكومنت الفـ..ظيع»... فوز الأهلي على روما ينذر بمؤامرة والذئاب يحرجون الزمالك

رباب طلعت 2016-05-20 11:27 AM منوعات

في الأحداث اليومية المختلفة، تنقل الصحافة الخبر، للقارئ، تفتح عينه على نوافذ الدنيا، تنقل له آراء وتعليقات وأخبار نجوم المجالات المختلفة، الرياضية والفنية والسياسية والحكومية وغيرهم، ويبقى للقارئ التعليق على الخبر، وهو ما ستنقله «بوابة الدقهلية»، يومياً لنقل ردود أفعال أبناء المحافظة على الأخبار في تقريرها اليومي «الكومنت الفـ..ظيع».

 

بالرغم من عموم الحزن على الجميع منذ حادث طائرة أمس إلى أن الساحرة المستديرة، استطاعت كعادتها أن تخطف قلوب محبيها، وتستبدل الحزن بساعات فرحة، خطها الشياطين الحمر، على شباك روما الإيطالي، ليصبح اليوم «الفرح غالب»، والاحتفالات تدق طبولها في تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي وبالتالي فإن «الكومنت الفـ..ظيع»، اليوم، «مليان بالفرحة».

 

على طريقة «سيب وأنا اسيب»، وجدت «سمو الروح»، أن الطريقة الأنسب للتعبير عن أداء لاعبي الأهلي واقتتالهم لتسجيل الهدف الأخير لينهوا المباراة لصالحهم أنه «هتجيلي من هنا ... هجيلك من هنا».


أما الفنان «محمد سراج»، ابن المنصورة، فاحتفل بطريقته الفنية لفوز الأهلي وقرر أن يغني له على طريقة «الألتراس»، قائلاً: «الأهلي فريق كبير فريق عظيم اديلو عمري وبرضه قليل».

ومن جانبه رأى الكاتب «محمد فاروق»، أن هذه المباراة مؤامرة على مصر، فهي مستهدفة، لأن بالطبع هذه النتيجة ستجعل إيطاليا تسحب سفيرها من القاهرة.

أما «شريف مندور»، حمل راية الوفاء، ولم ينسى أن المباراة ينقصها «متعب»، الذي كان يجب أن يلعب تقديراً لما قدمه أفضل مهاجم على حد تعبيره في تاريخ الأهلي.

ومن جانبها لم تستطع «سمر وجيه»، إلا أن «تحفل»، على «الزملكاوية»، فروما قرر أن يغير زيه الرسمي، ليرتدي اللون الأبيض، الذي يستفز «مؤمن زكريا»، ويجبره على تسديد الأهداف في مرماه.

ومنا جانبه اتفق معها «محمد الجمسي»، الذي رأى بأن روما، «قاصدة تحرج الزمالك»، فاختارت نفس الملابس، ودخل فيها نفس الهدف، بل وعلى نفس الملعب.

واتفق معهم وبشدة الكاتب الصحفي «رامي جلال»، ابن الراحل الساخر «جلال عامر»، الذي رأى أن «الأهلي بيتغابى على أي حاجة لابسة أبيض».

فيما تكلم «سامح الزهار»، بلسان حال جمهور روما، مقتبساً مقولة «الزملكاوية»: «سنظل أوفياء».

ولكن ومن جانبها استغلت «منة إبراهيم»، مشجعة الزمالك، الفرصة، لتكشف الستار عن الروح الرياضية لجمهور النادي الأبيض، واعترفت بأن المباراة بالفعل كانت «حلوة».

 الكلمات المتعلقة

  • لا توجد كلمــات
  •  تعليقات الزوار

    اقرأ ايضا

    أهم الأخبار

    الدليل التجارى

    المزيد

    test

    السيارات

    أبو يوسف للحلويات

    محلات متنوعة

    شركة سوا4

    تصميم و برمجة

    الأخبار و المقالات


    بوابة الدقهلية على الفيس بوك