الاثنين : 11 - ديسمبر - 2017 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

من «البوس» لـ«البلدوزر»... نائب بلقاس يستلم راية «توفيق عكاشة» ويثير الجدل حوله

منذ الأيام الأولى لبدء جلسات مجلس النواب، بعد اختياره عضواً للبرلمان عن دائرة بلقاس في محافظة الدقهلية، وأثار العديد من الجدل حوله، بسبب تصريحاته «الغريبة»، والمثيرة «للخناقات»، بينه وبين زملاءه من أعضاء المجلس، آخذاً طريقة «توفيق عكاشة»، الإعلامي المستبعد من عضوية البرلمان عن دائرة نبروه، في شغل «السوشيال ميديا»، ووسائل الإعلام.

 

«إلهامي عجينة»، الذي عُرف في أول جلسات البرلمان بـ«نائب البوس»، وحالياً بـ«البلدوزر»، لم يتراجع لحظة عن خطف عدسات الكاميرا، والأقلام التي تدون مواقفه «الغريبة»، بدءً من مطالبته بإلغاء «البوس»، واعتراضه على ملابس النائبات، انتهاءً بـ«البلدوزر»

 

أزمة «البوت»
أثار «إلهامي عجينة» استياء زميلاته من نائبات البرلمان، في الجلسة الثانية في البرلمان، لاعتراضهن على تصريحه بأن ثيابهن غير لائقة فلا يجب عليهن ارتداء «البوت والكاجوال»، في الجلسات، لترد عليه «دينا عبد العزيز»، نائبة حلوان الملقبة بـ«سندريلا البرلمان»، رداً حاداً بأن «اللي مش عاجبه البوت يشتريله واحد»، مؤكدة أن ملابس جميع العضوات لائقة، ولا تخرج عن دائرة الآداب العامة، والعرف المجتمعي.

 

منع «البوس»
وما لبس أن انتهت الصحف وبرامج «التوك شو»، وراد «السوشيال ميديا»، من «التريقة»، على تصريح «عجينة»، حول «البوت»، حتى خرج على الجميع بتصريح أكثر «طرقعة»، باعتراضه على «البوس» بين أعضاء البرلمان، قائلاً: «مفيش راجل يبوس زميله في البرلمان، المفروض النائب يبوس مراته وولاده بس»، لتنتفض بلقاس معلنة عن تمردها ضده وتوقع على عريضة لسحب الثقة منه لتصريحاته التي لا تليق بأهالي بلقاس، وتهينهم، ليخرج عليهم بعدها بتصريح أن الأزهر ووزارة الأوقاف شكروه على تصريحه وأيدوه فيه.

 

أقيلوه! 
وبعد تلك التصريحات، بالإضافة لإهانته لثورة الـ(25) من يناير، وعدم اعترافه بالثورة، دشن عدد من أهالي مدينة بلقاس التابعة لمحافظة الدقهلية، حملة تحت اسم «تمرد»، لسحب الثقة منه، سابقين بذلك أهالي طلخا ونبروه الذين نجحوا بالفعل  في إقالة «توفيق عكاشة»، من البرلمان.


وطبع الأهالي استمارة للتوقيع عليها من أبناء الدائرة كتبوا فيها: «حملة تمرد لسحب الثقة من النائب إلهامي عجينه  لإهانته شباب الثورة وثورة 25 يناير، وإهانته لنائبات محترمات  وتصريحاته التي لا تليق  بنائب الدائرة  مثل تصريح «البوس»، ولذلك فمركز بلقاس لا يستحق الإهانة أكثر من ذلك وبناء عليه أعلنا سحب الثقة من النائب المذكور أعلاه، بكامل إرادتي وبصفتي»، ولكنهم لم ينجحوا في إقالته ليستمر بالرغم من ذلك.

 

«خناقة الجيبة»
ولم يتوقف «عجينة»، عند هذا الحد بل توالت مواقفه التي كان أخرها يوم أمس، حين نشبت مشادة كلامية حادة، بينه وبين أعضاء لجنة حقوق الإنسان، في مجلس النواب، التي يرأسها «عاطف مخاليف»، الوكيل الأول، لاعتراضه على مخاطبة وزير البترول له بصفته نائبة وليس نائب، مهاجماً اللجنة قائلاً: «اللجنة اللي مش عارفة تجيب حق أعضائها تتفض أحسن»، ليجيبه رئيسها مداعباً: «والعضو اللي مش عارف يجيب حقه يتنازل عن عضويته»، موضحاً أنه خطأ غير مقصود من الوزير، وأنه لا يوجد فرق بين نائب ونائبة فالكل متساوون، ليثير هذا الرد غضب «عجينة»، الذي علق قائلاً: «يعني ألبس جيبة وأجيلك؟»، فردت النائبة «أمل زكريا»، عضو اللجنة، بدورها بأن رده يسيء للنائبات، اللاتي لهن احترامهن، فهاجمها نائب بلقاس قائلاً: «وأنتي مالك بيا؟ مش أنتي اللي بتديري الاجتماع»، لحسم رئيس اللجنة الموقف، مهدداً بطرد من يتجاوز في الكلام.

 

«البلدوزر»
وتتزامن «خناقة الجيبة»، مع واقعة «البلدوزر»، كما أسماها أهالي بلقاس المنقسمون، بعضهم مؤيداً لقرار «عجينة»، يراه بطلاً، والآخرون يرونه منتفع.

«هدمته وأتحمل تبعات ذلك وطالبتهم بتحرير بلاغ ضدي»، كان رد نائب بلقاس، على هدمه لمخزن السلع التموينية، الملاصق للسكة الحديد في قرية (زرزارة)، لإنشاء مزلقان، منفذاً القرار من نفسه، مصرحاً بأنه أخذ الموافقة على ذلك شفهياً من محافظ الدقهلية ووزيري النقل والتموين، معللاً موقفه بوجود نزاع قضائي بين هيئة السلع التموينية، ومجلس المدينة، قد يستغرق سنوات، ما يعرض الأهالي لحوادث يومية، لذا وجب هدمه، وهو ما اعترض عليه عدد من أبناء الدائرة، الذين رأوا أنه منتفع من وراء ذلك، خاصة أن المتر في تلك الأرض يصل إلى (4000) جنيه، وأن إقامة المزلقان سيتسبب في حوادث لا حصر لها وستزهق أرواح بريئة، متسائلين «هي بلقاس خلصت مشاكلها على كده؟»، مؤكدين أن المركز يعاني الأمرين من مشاكل مياه وصرف صحي وطرق وصحة، معلقين «البلد بايظة من مجاميعه وهو جاي يتصدر في دي»، ساخرين «نائب المغامرات التي لا تغني ولا تسمن من جوع».

 الكلمات المتعلقة

  • لا توجد كلمــات
  •  تعليقات الزوار

    اقرأ ايضا

    أهم الأخبار

    الدليل التجارى

    المزيد

    test

    السيارات

    أبو يوسف للحلويات

    محلات متنوعة

    شركة سوا4

    تصميم و برمجة

    الأخبار و المقالات


    بوابة الدقهلية على الفيس بوك