الثلاثاء : 24 - أكتوبر - 2017 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

صيف 2016 مليء بالأنوثة والحياة... ووداعا للبناطيل

رباب طلعت 2016-05-06 04:55 AM منوعات

انتشرت خلال الفترات الماضية كثيراً من الدعاوي على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، من الذكور المطالبين بعودة الأنوثة في أزياء المرأة، بارتدائها الفساتين، والتنورات، خاصة المنفوشة، مهاجمين أزياء البناطيل، العملية، والجافة، التي تخطف من المرأة روحها.

 

ولعل صناع الموضة استمعوا إلى تلك المطالب، فقرروا أن يكون صيف (2016) مليئاً بالأنوثة والحياة، بعيداً عن البناطيل، وإن وجدت فواسعة وفضفاضة ومريحة، وأكثر جاذبية ورقة.

 

فما إن بدأت خطوط الأزياء العالمية، في إصدار الملامح الأولى لأزياء الصيف، تصدرت الفساتين، الواسعة والمريحة، والمليئة، والمشجرة، والمفعمة بالحيوية والنشاط والحياة، في ألوانها الجذابة، والنابضة، ما بين ورود وأشجار، وألوان متداخلة، تكسر حدة الصيف، بألوان مستوحاة من الطبيعة.

 

واعتمدت تصاميم الفساتين والتنورات، على الانسيابية، والراحة، لتوفير مساحة أكبر للحركة للمرأة العاملة التي تفضل البنطلونات دائماً، لأخذ قسط أكبر من الحرية في عملها، فجاءت الفساتين، الخفيفة، والواسعة، بديلاً أفضل للبنطلون، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة الشديدة المنتظرة خلال الصيف المقبل، والذي لا يحتاج لكثير من التعقيدات، والملابس الكثيرة، فقط قطعة واحدة أو قطعتين تكفيان بالغرض.

 

ومن جانب آخر، فإن الفساتين، جاء تصميم أغلبها، ملائم لطبيعة ملابس المرأة المحجبة، ما يتناسب مع اللاتي يفضلن ارتداء الملابس الفضفاضة، وأيضاً أولئك المنتقيات للملابس المتماشية مع الموضة العالمية، بإضافة بعض التعديلات البسيطة التي تناسب حجابها، ليتماشى مع طبيعة ملابس النوعين، بل ويضيف لهن جمالاً نابع من ألوان الفساتين المليئة بالحياة.





 الكلمات المتعلقة

  • لا توجد كلمــات
  •  تعليقات الزوار

    اقرأ ايضا

    أهم الأخبار

    الدليل التجارى

    المزيد

    test

    السيارات

    أبو يوسف للحلويات

    محلات متنوعة

    شركة سوا4

    تصميم و برمجة

    الأخبار و المقالات


    بوابة الدقهلية على الفيس بوك