السبت : 21 - أبريل - 2018 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

أشخاص امتلكوا ست جزر أحدهم أهداها لوكيل أعماله والآخر للاجئين السوريين

برغم الجدل الواسع المنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي وبرامج «التوك شو»، وانقسام الآراء، حول ما كانت جزيرتي تيران وصنافير مصريتان، أم سعوديتان، إلا أنه بالتأكيد إذا سأل أحدهم الجميع عن رغبتهم في امتلاك جزيرة أم لا؟ ستكون الإجابة الأكثر شيوعا هي الإيجاب.

 

فمنذ عدة أشهر أطلق بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي «الفيسبوك»، حدثاَ، لتجميع أكبر عدد ممكن من الراغبين في شراء إحدى الجزر، للهروب لها وخلق مجتمع جديد، واشترك في الحلم ملايين الأشخاص، الذين بدءوا في رسم ملامح الجزيرة، وسياساتها، بل والبحث عن واحدة تصلح للشراء في اليونان أو جزر المالديف، ولكن ظل الحلم حلماً لم يتحقق للملايين، ولكنه تحقق لخمسة أشخاص آخرين، والسادس كان على وشك تحقيقه لولا اعتراض السلطات.


كان أول المحققين لحلم امتلاك جزيرة منفرداً هو النجم السويدي «زلاتان إبراهيموفتش»، لاعب فريق الميلان الإيطالي، كما ورد في صحيفة «لاغازيتا ديللو سبورت»، الايطالية في عام (2012)، والتي ذكرت أنه اشترى جزيرة كاملة في السويد بمبلغ مالي يقدر بـ(2.5) مليون يورو، وتسمى «دافينسو»، وتبلغ مساحتها ما يقارب الـ(500) هكتار، بداخل بحيرة مالارين.

 

ومن ثم يأتي العام (2015)، ليكون أحد الأعوام الأكثر ذكراً لأخبار شراء الجزر، فامتلك فيه الممثل الهوليودي الشهير «جوني ديب»، جزيرته «ستروغ»، اليونانية، الغير مأهولة بالسكان، والواقعة في بحر «إيجة»، وتبلغ مساحتها (0.2) كيلو متر مربع، واشتراها بمبلغ مالي يقدر بـ(4.2) مليون يورور.

 

وفي نفس العام امتلك الملياردير الأمريكي «وارن بافت»، الذي يحتل المرتبة الرابعة في قائمة «فوربس» للأكثر ثراءً، جزيرة «القديس توما»، اليونانية، والتي تزيد مساحتها عن الكيلو متر مربع، بمبلغ (15) مليون دولار، بالاشتراك مع الإيطالي «اليساندرو بروتو»، لإقامة مبانٍ عليها لجذب المستثمرين.

 

وفي سياق آخر كشف المغرد السعودي المجهول والمسمى بـ«مجتهد»، والذي اشتهر بتثريبه لأخبار العائلة المالكة، كشف أن الأمير «محمد بن سلمان»، ولي العهد السعودي اشترى جزيرة، في جزر المالديف، على حساب الديوان الملكي، بمبلغ مالي يزيد عن (1300) مليون ريال سعودي.

 

ومن جانبه أهدى النجم البرتغالي «كريستيانو رونالدو»، جزيرة تبلغ قيمتها أكثر من (50) مليون يورو، لوكيل أعماله «جورج منديز»، كهدية زفافه، بحسب ما كشفت صحيفة «ميرور» الإنجليزية.

 

أما رجل الأعمال المصري «نجيب ساويرس»، فكان سيدخل القائمة، لولا اعتراض السلطات اليونانية والإيطالية، منعه من ذلك، ففي سبتمبر الماضي، خرج ليصرح باستعداده لشراء جزيرة من إحدى الدولتين، لإيواء اللاجئين السوريين، بعدما اهتزت مشاعره من موت الطفل «آلان»، مع والدته وشقيقته، ولكن عدم تجاوب الدولتين، أفشل مخططه.

 الكلمات المتعلقة

  • لا توجد كلمــات
  •  تعليقات الزوار

    اقرأ ايضا

    أهم الأخبار

    الدليل التجارى

    المزيد

    test

    السيارات

    أبو يوسف للحلويات

    محلات متنوعة

    شركة سوا4

    تصميم و برمجة

    الأخبار و المقالات


    بوابة الدقهلية على الفيس بوك