الأربعاء : 13 - ديسمبر - 2017 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

شركة مصرية توفر خدمة تزويج المصريين من أجانب تشعل حربا إلكترونية

أعلنت شركة مصرية، على أحد الصفحات الدعائية على موقع التواصل الاجتماعي «الفيسبوك»، توفيرها لخدمة «تزويج» المصريين والمصريات، من أجانب، من روسيا وأوكرانيا وشرق أوروبا، ما أشعل حرباً إلكترونية بين أنصار الفكرة، ورافضيها.

فرأى مؤيدو الفكرة، أنها ستحيل أزمة زواج الشباب، الذين تمنعهم متطلبات الأهالي، والمغالاة في المهور في مصر من الزواج، وآخرون رأوا أنها فرصة للسفر إلى أوروبا، للعمل وتكوين المستقبل، ومن ثم العودة للزواج من مصرية، والبعض قال إنها فكرة جيدة لـ«تحسين النسل».

 

فيما اعترض البعض على الفكرة، نظراً لأنها ستزيد من نسبة العنوسة، وتأخر سن الزواج للفتيات، التي يعد عددهن أضعاف عدد الرجال في مصر، وآخرون رأوا أنها فكرة حديثة لاستعمار مصر، وجذب شبابها للخارج. 

وكانت الشركة وضعت عدة شروط للقبول بالشخص المقدم على طلب الزواج من أجنبية وتنص على أن «يعمل عمل جاد و لدية مهنة مثبتة، ويجتاز المقابلة الشخصية، وجاد في الزواج، وأعزب أو مطلق أو أرمل فقط، ويستطيع إعاشة الزوجة في مصر أو أية دولة أو حتى في بلدها، خالي من الأمراض، وذلك باجتياز كشف طبي محدد عن طريق السفارة»، فيما تنص شروط المتقدمة للزواج من أجنبي على «الجدية الشديدة في زواج مستقر و دائم، والتفاهم الشخصي، وقدرة مادية مقبولة تكفي الطعام و الملبس و ضروريات الحياة فقط، ولا يشترط سكن معين أو مستقل، ولا يشترط دفع مهر، ولا يشترط إحضار شبكة، ولا يشترط إقامة حفل زواج، ولا يشترط وظيفة معينة للزوج».

 الكلمات المتعلقة

  • لا توجد كلمــات
  •  تعليقات الزوار

    اقرأ ايضا

    أهم الأخبار

    الدليل التجارى

    المزيد

    test

    السيارات

    أبو يوسف للحلويات

    محلات متنوعة

    شركة سوا4

    تصميم و برمجة

    الأخبار و المقالات


    بوابة الدقهلية على الفيس بوك