الجمعة : 20 - أكتوبر - 2017 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

بالصور| طالبة الدقهلية الأولى على الدول العربية في النحو والخطابة: «العربي أكتر مادة بحبها وبذاكرها ومع ذلك بنقص فيها»

فازت الطالبة «نهى عبد المنصف علي أحمد سليمان»، المقيدة في الصف الثالث الثانوي، في مدرسة الشهيد اللواء رفعت عاشور الثانوية المشتركة، والتابعة لإدارة ميت سلسيل التعليمية، على المركز الأول جمهوري وعلى مستوى الوطن العربي، في مسابقة التحدث بالفصحى والخطابة وتعميق دراسة النحو.

 

وكانت «سليمان»، البالغة من العمر (17) عاماً، طالبة في الصف الثالث الثانوي، شعبة علمي علوم، دخلت مسابقة التحدث بالفصحى والنحو والخطابة، المقامة على مستوى محافظات مصر، وفازت في المركز الأول فيها، وتم تأهيلها للصعود لتمثيل مصر، في المسابقة العربية، المقامة في القاهرة، بمشاركة طلاب من كافة الدول العربية، وحصلت فيها على المركز الأول أيضاً وتم تكريمها، يوم الاثنين الماضي (21 مارس الجاري)، من نائب جامعه الدول العربية ونائب وزير التربية والتعليم، في مقر الجامعة.

 

وكشفت «سليمان»، لـ«بوابة الدقهلية»، أن دخولها في المسابقة كان محض مصادفة، فمعلم اللغة العربية في المدرسة «علي ماهر»، طلب منها الدخول في السابقة لتميزها في اللغة العربية خاصة النحو، الذي أشارت لحبها الشديد له، وبالفعل قام بالإجراءات اللازمة، والتحقت بالمسابقة لتفوز بالمركز الأول فيها.

 

وأضافت الطالبة، أنها لم تكن المرة الأولى لدخولها في مسابقة خاصة باللغة العربية، فقد شاركت منذ سنتين وهي طالبة في الصف الثاني الإعدادي، في مسابقة القصة القصيرة، وحصلت أيضاً على المركز الثاني على مستوى الجمهورية.


وعبرت «سليمان»، عن حبها الشديد للغة العربية، خاصة النحو، قائلة: «العربي أكتر مادة بحبها، وبذاكرها، ومع ذلك بنقص فيها»، مضيفة: «المسابقة كانت امتحان نحو تحريري ساعة، ثم تلاوة آيات من القرآن الكريم، خارج التقييم، ولكن لتقييم مستوى القراءة، ثم عشرة دقائق، نلقي فيها شعراً، وكلمة خطابة، ثم موضوع ارتجالي، يتم عن طريق اختيار ورقة بالقرعة، والتحدث عن عنوانها»، معلقة: «وبالرغم من أن المحدد 10 دقائق، لكني قمت بأداء الاختبار الشفوي في ثلاثة دقائق فقط، لتأخر الوقت، والتزام اللجنة باجتماع طارئ».

 

وبينت الطالبة، أنها تحب أشعار «أحمد شوقي وحافظ إبراهيم»، مشيرة إلى أنها تتمنى أن تكون طبيبة أطفال، لافتة لتفوقها الدراسي، وحصولها على المركز الأول، على الإدارة التعليمية، العام الماضي، في الصف الثاني الثانوي، وأن المادة الوحيدة التي نقصت فيها ثلاثة درجات هي اللغة العربية، بالرغم من حبها الشديد فيها، ومداومتها على دراستها.

 

وتوجهت «سليمان»، بالشكر لكل من كان له الفضل في تأهيلها، بداية من والديها، وإخوتها، الثلاثة، والقائمين على الإدارة التعليمية في ميت سلسيل والدقهلية، ومدرسيها، ومعلمها الذي كان له فضل الالتحاق في المسابقة «علي ماهر».





 الكلمات المتعلقة

  • لا توجد كلمــات
  •  تعليقات الزوار

    اقرأ ايضا

    أهم الأخبار

    الدليل التجارى

    المزيد

    test

    السيارات

    أبو يوسف للحلويات

    محلات متنوعة

    شركة سوا4

    تصميم و برمجة

    الأخبار و المقالات


    بوابة الدقهلية على الفيس بوك