الثلاثاء : 12 - ديسمبر - 2017 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

تفاصيل اجتماع نواب الدقهلية مع رئيس الوزراء... فرعان للجامعة و مطار و أتوبيس نهري على رأس الموضوعات

اجتمع يوم أمس الثلاثاء (15 مارس الجاري)، نواب محافظة الدقهلية، مع المهندس «شريف إسماعيل»، رئيس الوزراء، لفتح ملفات المحافظة، وعرض المشاكل التي تعاني منها، وجاء على رأسها الطرق، والصرف الصحي، وبحيرة المنزلة، ومطار المنصورة، والأتوبيس النهري.

 

وكان نواب الدقهلية اجتمعوا فيما بينهم قبل لقائهم مع رئيس الوزراء في مركز الدكتور «جمال شيحة»، عضو مجلس النواب المعين بالمحافظة، لتحديد الملفات التي سيتناولها النواب خلال اللقاء، والتي تعرض «بوابة الدقهلية»، أهم ما جاء فيه.

 

بحيرة المنزلة
كانت بحيرة المنزلة، أهم ما عرضه نواب الدقهلية، على رئيس الوزراء، وتولى ملفها النائب «محمد العتماني»، باعتبارها قضية أمن قومي، لخطرها الجسيم على المواطنين، الذين تفشى بينهم الفشل الكلوي، الناتج عن تحول البحيرة، لخزان صرف صحي، بسبب إلقاء مياه الصرف الصحي فيها، خاصة في منطقتي «بحر حدوث، وبحر البقر»، والانتهاكات الأمنية المتتالية فيها، والتي تعرض الصياديين للخطر اليومي، الذي يستنزف أرواحهم، بالإضافة للتعديات عليها، والصيد بالكهرباء، الذي يعرض الأهالي للإصابة بالسرطان نتيجة أكل الأسماك الناتجة عنه، ما يكلف الدولة ملايين الجنيهات لعلاج المواطنين، مطالبين بتشديد الرقابة عليها، وإيجاد حملات أمنية، للقضاء على البؤر الإجرامية، وإزالة التعديات، وإسناد إدارة البحيرة لجهة واحدة للقضاء على مشكلة تنازع الاختصاص، التي يشرف عليها وزارات الزراعة والري والمسطحات المائية.

 

الصرف الصحي
كما تناول نواب الدقهلية، مشكلة الصرف الصحي، التي تعاني منها كافة قرى ومراكز المحافظة، واختص بعرض المشكلة اللواء «أحمد حسين خشب»، عضو مجلس النواب عن دائرة أجا، لما تعانيه دائرته من مشاكل في المياه والصرف الصحي، وكذلك نواب دائرة السنبلاوين وتمي الأمديد، اللواء «أحمد العوضي»، والعقيد «هشام الحصري»، والإعلامي «أحمد همام»، الذي شددوا على أهمية الانتهاء من المشروع القومي للصرف الصحي، الذي لم يستكمل بسبب تعثر الشركة المنفذة له، بسرعة، لحماية المواطنين من الأمراض الناتجة عن تلوث المياه بالصرف الصحي، وغرق المنازل والشوارع بها بصفة دورية.

 

الطرق
فيما ناقش عدد كبير من نواب الدقهلية، على رأسهم نواب السنبلاوين، مشكلة الطرق في المحافظة، والتي تتسبب في حوادث شبه يومية بسبب سوءها، وعدم صلاحية السير عليها، مطالبين بسرعة الانتهاء من الطريق الدائري الذي يربط بين طريق «المنصورة - الزقازيق»، دون الدخول على طريق المعاهدة، وكذلك طريق «أجا - السنبلاوين»، و«تمي الأمديد - السنبلاوين»، ومزلقان السكة الحديد أمام عزبة (بدنده).
ومن جانبه ناقش اللواء «محمد أسامة أبو المجد»، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب حماة الوطن، ضرورة تطوير شبكة الطرق بالمحافظة، خاصة أن عدد كبير منها تم تخصيص ميزانيات لتطويرها بالفعل، ولكن لم يتم العمل بها حتى الآن، ومنها طريق «المطرية - المنصورة» وتفريعاته، والذي يعد طريقاً حيوياً، وبالرغم من ذلك يعاني من الإهمال الذي يتسبب في إهدار الأرواح عليه دائماً، وكذلك طريق «المنصور- جمصة»، الذي يعد المنفذ الوحيد لميناء دمياط، والذي شهد في الفترة الأخيرة كما كبيرا من الحوادث. 

 

الأتوبيس النهري
كما طرح النائب «نبيل الجمل»، عضو مجلس النواب عن بندر المنصورة، فكرة مشروع الأتوبيس النهري والذي سيساهم في حل مشكلة المواصلات والتكدس المروري خاصة لوجود دراسة جدوى في المحافظة حوله، وينتظر فقط طرح محافظ الدقهلية، له لشركات مساهمة أو وبرأس مال من أبناء المحافظة، مما يخلق فرص عمل للشباب.

 

مطار المنصورة
وطالب «الجمل» أيضاً، بسرعة الانتهاء من مطار المنصورة الذي وافق عليه رئيس الجمهورية أثناء توليه وزارة الدفاع، بإقامة مطار مشترك بمطار شاوه، والذي كان من ضمن برنامجه الانتخابي، لأهميته الإستراتيجية، والاقتصادية، وخدمته للمحافظة، وخمسة محافظات أخرى مجاورة لها، وتقليله للكثافة المرورية على طرق القاهرة والإسكندرية.

 

الكهرباء
وأوضح النائب «محمد العتماني»، إلى تطرق النواب إلى مشاكل الكهرباء ومرور كابلات الضغط العالي في قرى المحافظة، ومطالبتهم برفع الاعتماد من (20) مليون جنيه، إلى (75) مليون جنيه، لتغيير مسار الكابلات الهوائية إلى أرضية، وتغيير سعة المحولات بالمحافظة، نظرا لانخفاض القدرة التصميمية لها، قبل دخول فصل الصيف.

 

طلبات الدوائر
وعرض عدد من النواب مشاكل متفرقة أخرى لدوائرهم، منها «أزمة أبراج المجزر»، التي عرضها المحامي «نبيل الجمل»، والتي تتضمن إنشاء ألف وحدة سكنية، لم يستكمل بنائها على الرغم من الانتهاء مما يزيد عن (75%) منها، إلا أن النزاع بين الشركة المنفذة للمشروع، وهيئة تعاونيات البناء والإسكان، أدى لتوقفه منذ ما يزيد عن (15) عاماً، دون الالتفات لشكاوي الأهالي.
فيما طالب نواب السنبلاوين بإنشاء مدينة صناعية في المدينة التي تشتهر بصناعة المقاطير والشاسيهات، ومواسير البلاستيك.

كما طالب النواب بإنشاء فرع لجامعة المنصورة في بلقاس، لافتين لتخصيص (115) فدان، بقرار وزاري لإنشاء فرع للجامعة في مدينة جمصة، ولم ينفذ للآن، مطالبين بتطوير جمصة ومعاملتها، كمدينة سياحية أسوة برأس البر، واستقلال ميزانيتها عن محافظة الدقهلية، لضمان تطويرها وتحسين خدماتها، مشددين على أهمية النظر للمنطقة الصناعية فيها، وتقديم الاعتمادات اللازمة لها.

 تعليقات الزوار

اقرأ ايضا

أهم الأخبار

الدليل التجارى

المزيد

test

السيارات

أبو يوسف للحلويات

محلات متنوعة

شركة سوا4

تصميم و برمجة

الأخبار و المقالات


بوابة الدقهلية على الفيس بوك